Breaking News

أبرزها انفجار «ستار شيب».. أحداث الفلك في أسبوع



شهدت الأيام الماضية عددًا من الأحداث على صعيد الفلك والفضاء من ضمنها أحد الأجسام المكتشفة حديثًا في النظام الشمسي مذنبًا له مستقبل أن يغادر الى النجوم، وانفجار النموذج الأولي “ستار شيب”  بعد هبوطه بنجاح خلال اختبار على ارتفاعات عالية، ويولي علماء الفلك اهتمامًا لكويكب كبير مر قرب الأرض هذا الأسبوع. 

1 ) – المركبة الفضائية SN10 تهبط وتنفجر

أجرت شركة سبيس إكس الاختبار الثالث على ارتفاعات عالية لمركبتها “ستار شيب” يوم الأربعاء (3 مارس) ، محققة أول هبوط ناجح للنموذج الأولي لهذا الصاروخ، لكن المركبة  تحطمت في انفجار هائل بعد دقائق من هبوطها. تقوم الشركة باختبار “ستار شيب” بحيث يمكنها في يوم من الأيام أن تحمل رواد فضاء  في رحلات بين الكواكب. 

2 ) –  الكويكب أبوفيس عبر يوم الجمعة

أتاح العبور الآمن والقريب للكويكب أبوفيس يوم الجمعة (5 مارس) لعلماء الفلك معرفة المزيد عن هذه الصخرة الفضائية بعد أن مرت على مسافة 44 ضعف المسافة بين الأرض والقمر ، والذي سيعود وتديقترب من جديد  بشكل أقرب إلى كوكبنا في عام 2029. يبلغ قطر الكويكب حوالي 370 مترا ، واستخدم الباحثون هذا التحليق لتحسين نموذجه المداري واختبار نماذج الدفاع الكوكبي.

3 ) – سير  في الفضاء لمدة 7 ساعات.

قضى رائدا فضاء ناسا (كيت روبينز) و (فيكتور جلوفر) أكثر من سبع ساعات في السير في الفضاء هذا الأسبوع، كان الهدف  هو تركيب مجموعات تعديل لمصفوفات شمسية جديدة في محطة الفضاء الدولية. تعد الألواح الشمسية الجديدة ترقية لنظام المحطة الفضائية الحالي الذي يحتوي على ألواح يعود تاريخها إلى عام 2000.

3 ) – ببرسيفيرانس يفتح ذراعه لأول مرة على المريخ.

نجح المسبار المتجول بيرسيفيرانس التابع لوكالة ناسا في تحريك ذراعه الآلية لأول مرة في منزلها الكوكبي الجديد. وكان المسبار المتجول وصل إلى الكوكب الأحمر في 18 فبراير 2021 للبحث عن آثار الحياة القديمة. تحمل ذراع المسبار المتجول العديد من الأجهزة  وتمدد بطول إجمالي يبلغ 2.1 متر. 

4 ) – بعد عام : خفوت منكب الجوزاء لايزال لغزا.

ربما تكون مجموعة نجوم الجوزاء( الجبار اورايون ) أحد أشهر الكوكبات النجمية في سماء الليل. النجم الأحمر اللامع ضمنها منكب الجوزاء ، كان خافتا بشكل ملحوظ العام الماضي ولا يزال العلماء يفتقرون إلى تفسير لهذه الظاهرة الغريبة، يأمل العلماء أن تضع المراجعات الجديدة لمنكب الجوزاء هذا العام تفسيرا لما تم رصده العام الماضي ومعرفة ما إذا كانت فترة الخفوت حدثًا يحدث مرة واحدة في العمر ، أم أنه سيحدث مرة أخرى.

5 ) – مذنبًا قد يغادر نظامنا الشمسي 

يمكن لمذنب محتمل محاصر حاليًا بجاذبية المشتري أن ينطلق في الفضاء بين النجوم في غضون بضع سنوات؛ ويقول الباحثون إنه يدور مؤقتًا حول الشمس داخل مجموعة من الكويكبات القديمة تسمى “أحصنة طروادة” . تشير عمليات المحاكاة إلى أن المذنب نشأ في المنطقة الجليدية خارج مدار نبتون ، وقد اندفع باتجاه الشمس، وقد يقذف  بعيدًا تحت تأثير كوكب المشتري في غضون عامين.

6 ) –  العثور على حجر نيزكي في قرية سويدية.

تم العثور على حجر نيزكي بحجم رغيف الخبز يزن 14 كيلوغرام في مدينة أوبسالا بالسويد. سقطت تلك صخرة الفضاء على الأرض في 7 نوفمبر 2020 وكانت ذات يوم جزءًا من نيزك أكبر يزن أكثر من 9 أطنان . الحجر النيزكي مغطى بانخفاضات دائرية تشكلت عندما انصهرت الصخور جزئيًا أثناء اندافعه إلى الغلاف الجوي للأرض.

7 ) – إكتشاف كوكب  يوصف بأنه “حجر رشيد”.

قد يكون الكوكب  المكتشف حديثًا خارج المجموعة الشمسية وبحجم الأرض تقريبًا ، يسمى Gliese 486 b ، باردًا بدرجة كافية ليكون له غلاف جوي ، ولكنه أيضًا دافئ بدرجة كافية بحيث يمكن للعلماء دراسة غلافه الجوي في حال وجودة. قد يساعد هذا الكوكب في فك رموز الأرصاد من الكواكب الخارجية الأخرى ، ولذلك فقد وصفوا Gliese 486 b بأنه “حجر رشيد”. يدور الكوكب Gliese 486 b حول نجم قزم أحمر خافت على بعد 26 سنة ضوئية فقط من الأرض.

8 ) –  تنظيف مرصد أريسيبو

تُظهر صور الأقمار الصناعية التي التقطت في 23 فبراير 2021 أطقم العمل تزيل جزءًا من هيكل مرصد أريسيبو في بورتوريكو. بعد أن أوقفت المؤسسة الوطنية للعلوم ، التي تدير تلسكوب الراديوي الضخم منذ سبعينيات القرن الماضي ، تشغيل التلسكوب في نوفمبر 2020 بعد الأضرار الهيكلية التي اعتُبرت شديدة للغاية بحيث لا يمكن إصلاحها. 

وحدث جزء من تلف التلسكوب بعد وقت قصير من إيقاف تشغيله ، عندما اصطدمت منصته المعلقة بالصحن.

اقرأ أيضًا:- الجمعة.. الإقتران الأول بين المشترى وعطارد منذ عام 2018





Source link

Leave a Reply