Breaking News

تساعدها على الاختباء.. علماء يوضحون سبب امتلاك الباندا الفراء الأبيض والأسود





سارة النواوي


نشر في:
الأحد 7 مارس 2021 – 10:35 ص
| آخر تحديث:
الأحد 7 مارس 2021 – 10:35 ص

كشف الباحثون من جامعة كاليفورنيا، عن النتائج التي توصلوا إليها بشأن سبب تطور تلوين فراء الباندا باللونين الأبيض والأسود في دراسة نُشرت مؤخرًا في مجلة “بيهيفيوريل إيكولوجي”.

وأوضح الباحثون، أن علامات معطف الباندا العملاقة الفريدة تستخدم للتمويه والتواصل، حيث يقول تيم كارو، الأستاذ في قسم جامعة كاليفورنيا في ديفيس: “كان فهم سبب امتلاك الباندا العملاقة مثل هذا التلوين المذهل مشكلة طويلة الأمد في علم الأحياء وكان من الصعب معالجتها لأنه لا يوجد تقريبًا أي حيوان ثديي آخر لديه هذا المظهر، مما يجعل المقارنة صعبة”، وفقا لموقع ستادي فايندس.

ويضيف: “اعتدنا في الدراسة التعامل مع كل جزء من أجزاء الجسم كمنطقة مستقلة”.

وقارن الباحثون، فرو الباندا بالتلوين الداكن والفاتح لـ195 نوعًا آخر من آكلات اللحوم و39 نوعًا فرعيًا من الدببة التي كانت مرتبطة بالباندا، وخلصوا إلى أن معظم مناطق الباندا، بما في ذلك الوجه والرقبة والبطن والردف بيضاء اللون تساعدها على الاختباء في المناطق الثلجية، في حين أن ذراعيها ورجليها سوداء لمساعدتها على الاختباء في الظل.

ويقول المؤلف المشارك تيد ستانكويتش الأستاذ في جامعة ولاية كاليفورنيا في لونج بيتش: “كان هذا حقًا جهدًا هائلًا من قبل فريقنا، حيث قام بإيجاد وتسجيل آلاف الصور في أكثر من 10 مناطق لكل صورة”.

ووجد الباحثون، أن لون الباندا الأبيض والأسود يأتي من نظامه الغذائي، والذي يتكون في الغالب من الخيزران، حيث تواجه الباندا صعوبة بسبب نظامها الغذائي في تخزين ما يكفي من الدهون خلال فصل الشتاء للبقاء في حالة سبات، ولذلك تتحرك عبر كل من الموائل الثلجية والاستوائية خلال هذا الوقت.

ويقول العلماء، إن العلامات الموجودة على رأس الباندا تخدم غرضًا مختلفًا وهو التواصل مع بعضهم البعض ومع الحيوانات المفترسة، إذ تعمل آذان الدب المظلمة كإشارات تحذير للحيوانات المفترسة المحتملة وتساعدها بقع العين المظلمة على التعرف على بعضها البعض والإشارة إلى العدوان تجاه بعضها البعض.





Source link

Leave a Reply