Breaking News

دراسة فرنسية: الأغنياء الأكثر عرضة للإصابة بكورونا من الطبقة المتوسطة





هايدي صبري:


نشر في:
الأحد 7 مارس 2021 – 12:46 م
| آخر تحديث:
الأحد 7 مارس 2021 – 12:46 م

أظهرت دراسة أجرتها شركة “إيبي كوف” الفرنسية، أن الأغنياء هم أكثر عرضة للإصابة بـ(كوفيد-19) بمقدار الضعف مقارنة بالطبقات الوسطى، خاصة بسبب تفاعلاتهم الاجتماعية.
وأوضحت الدراسة التي أجرتها (إيبي كوف) المتخصصة في علم الأوبئة وظروف المعيشة، بقيادة قسم الأبحاث والدراسات والتقييم والإحصاء الفرنسية، أنه “في حين أن الطبقات الوسطى والدنيا هي أول من يعاني من العواقب الاقتصادية للأزمة الصحية لوباء فيروس كورونا المستجد، إلا أن تلك الطبقات من ناحية أخرى، أقل عرضة للإصابة بفيروس كورونا من الأغنى، بحسب صحيفة “لوباريزيان” الفرنسية.
وتهدف الدراسة، التي تستند إلى جمع المعلومات من أكثر من 135 ألف شخص يمثلون الفرنسيين، بشكل خاص إلى تقدير عوامل الظروف المعيشية المرتبطة بالتعرض للفيروس.
وخلصت الدراسة إلى أن 10% من الأغنياء الفرنسيين هم أكثر عرضة للإصابة بـCovid-19 بمقدار الضعف مقارنة بأولئك الذين ينتمون إلى الطبقات الوسطى.
وأرجعت الدراسة السبب الأول الذي يفسر هذه الظاهرة، هو التفاعل الاجتماعي الأكثر لدى الأغنياء من الطبقات المتوسطة أو الدنيا.
من جانبه، قال رئيس قسم الظروف المعيشية للأسر في المعهد الوطني للإحصاء الفرنسي، ستيفان ليجلي: “إن فرص مقابلة الأشخاص، من ميسوري الحال هي أكثر عددًا”.
بالنسبة لهذه الطبقات الاجتماعية، من الأسهل أيضًا استقبال الأشخاص في المنزل (موارد أكبر في السلع المادية) وبالتالي تجاوز التوصيات، مما يزيد من خطر العدوى، وقد يكون هروب سكان المدن الميسورين إلى منازلهم الثانية أثناء فترة الحجر قد ساعد أيضًا على ظهور بؤر العدوى.
لكن وفقًا لستيفان ليجلي، يجب مع ذلك وضع أهمية هذه الدراسة في منظورها الصحيح، موضحاً: “نحن نعلم أنه من ناحية، يميل الأشخاص الأكثر ثراءً إلى الاستجابة للاستطلاعات أكثر من الأشخاص الأقل ثراءً، ولكن أيضًا أن الأغنياء يهتمون بصحتهم أكثر من الأشخاص الأقل ثراءً.





Source link

Leave a Reply