Sunday, April 18, 2021

جوجل تجعل متصفح كروم أقل استهلاكًا للموارد


قامت شركة جوجل بتفصيل تحسينات الكفاءة التي أجرتها مع النسخة 89 من متصفح كروم، وهي الإصدار الأحدث من متصفحها للويب الصادرة في وقت سابق من هذا الشهر.

وبناءً على ما إذا كنت تستخدم متصفح كروم عبر نظام التشغيل ويندوز أو ماك أو أندرويد، تقول جوجل: إنه يجب أن يستخدم موارد أقل، ويبدأ التشغيل بشكل أسرع، مع الشعور بالمزيد من الاستجابة أثناء الاستخدام، دون ذكر أي تحسينات خاصة للمستخدمين عبر iOS.

وتختلف الفوائد الدقيقة حسب نظام التشغيل، وتقول جوجل: إن متصفح كروم قادر على استعادة ما يصل إلى 100 ميجابايت أو أكثر من 20 في المئة بالنسبة لبعض المواقع باستخدام ذاكرة علامة التبويب الأمامية بشكل أكثر كفاءة.

ويوفر عبر نظام macOS ما يصل إلى 8 في المئة من استخدام الذاكرة بناءً على كيفية تعامله مع علامات تبويب الخلفية.

وتوضح عملاقة البحث أن هذه التحسينات عبر macOS قد استفادت من نتيجة Energy Impact للمتصفح بنسبة تصل إلى 65 في المئة، مما يحافظ على برودة جهاز الماك وهدوء المراوح.

ويستخدم متصفح كروم عبر نظامي التشغيل ويندوز وأندرويد ذاكرة مخصصة أكثر تقدمًا عبر مناطق أكثر لتقليل استخدام الذاكرة بشكل أكبر وزيادة استجابة المتصفح.

وتقول جوجل: هناك توفير ذاكرة كبيرة عبر نظام التشغيل ويندوز يصل إلى 22 في المئة في عملية المتصفح، و 8 في المئة في العارض، و 3 في المئة في وحدة معالجة الرسومات، وإن استجابة المتصفح الإجمالية قد تحسنت بنسبة تصل إلى 9 في المئة.

وهناك أيضًا مجموعة من التحسينات الخاصة بنظام أندرويد، التي تقول جوجل: إنها تؤدي إلى استخدام ذاكرة أقل بنسبة 5 في المئة، وأعطال أقل، وبدء تشغيل أسرع بنسبة 7.5 في المئة، وتحميل صفحات أسرع بنسبة 2 في المئة.

ويجب أيضًا أن تقوم أجهزة أندرويد المتطورة العاملة بنظام أندرويد 10 والإصدارات الأحدث المزودة بذاكرة وصول عشوائي بسعة 8 جيجابايت على الأقل بتحميل الصفحات بشكل أسرع بنسبة 8.5 في المئة، وأن تكون أكثر سلاسة في الاستخدام بنسبة 28 في المئة.

وقدمت جوجل وعودًا مماثلة بشأن إصدارات متصفح كروم السابقة، وقالت: إن النسخة 87 من متصفح كروم، الصادرة في نهاية العام الماضي، حصلت على أكبر مكسب في أداء كروم منذ سنوات.

وقيل: إن تحسينات الأداء تعمل على تحسين كل شيء بدءًا من استخدام وحدة المعالجة المركزية وكفاءة الطاقة وأوقات بدء التشغيل.

الخبر من المصدر



Source link

Related Articles

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

Latest Articles