Tuesday, April 20, 2021

فينيسيوس لعبت مباراة العمر وكلوب | جريدة الأنباء


رمى المدرب الألماني يورغن كلوب خسارة فريقه ليفربول أمام مستضيفه ريال مدريد 1-3، في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري ابطال أوروبا لكرة القدم، على ملعب «دي ستيفانو»، وقال «سنشعر براحة أكبر في «أنفيلد» مقارنة باللعب في «ألفريدو دي ستيفانو» الذي يستخدمه الريال كملعب بديل، بسبب التجديدات في «سانتياغو برنابيو»، ويجب أن تكون مهمة ريال مدريد صعبة في «أنفيلد»، فالوضع غريب هنا حقا، كان اللعب صعبا وغريبا، لكن «أنفيلد» ملعب مناسب على الأقل».

وأكد كلوب ان ليفربول لا يمكنه اختيار مصيره، مضيفا «يجب أن نتمسك بالمنافسة على كل شيء، يجب أن نقاتل حتى النهاية».

وقد وضع ريال مدريد الإسباني قدما في نصف النهائي بفوزه المستحق على ضيفه ليفربول الإنجليزي 3-1، فيما أحرج بوروسيا دورتموند الألماني مضيفه مان سيتي الإنجليزي عندما خسر أمامه بصعوبة 1-2 في ذهاب ربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، وتقام مباراتا الإياب الأربعاء المقبل على ملعبي «أنفيلد» في ليفربول و«سيغنال إيدونا بارك» في دورتموند.

في المباراة الأولى على ملعب «ألفريدو دي ستيفانو» في العاصمة مدريد، يدين ريال مدريد بفوزه إلى مهاجمه البرازيلي فينيسيوس جونيور صاحب ثنائية (27 و65) وماركو أسنسيو (36)، فيما سجل النجم المصري محمد صلاح الهدف الوحيد لليفربول (51).

وقال فينيسيوس «كانت مباراتي، وأنا سعيد بالأداء الذي قدمته، وأنا أعمل من أجل الوصول إلى أفضل مستوى لي في هذه اللحظة المهمة من الموسم، سعيد جدا بأنني ساعدت ريال مدريد على تحقيق هذا الفوز وأود أن أواصل على هذا المستوى»، مضيفا «خرجت بهدفين مهمين للفريق، ليس هناك افضل من ان تسجل هدفين بهذا القميص».

وخاض ريال مدريد المباراة في غياب قطبي دفاعه القائد سيرخيو راموس بسبب الإصابة والفرنسي رافايل فاران، فدفع مدربه الفرنسي بناتشو والبرازيلي ميليتاو مكانهما.

في المقابل، فاجأ المدرب الألماني لليفربول يورغن كلوب الجميع بإشراكه الغيني نابي كيتا أساسيا على حساب الإسباني تياغو الكانتارا، قبل أن يقدم على تغيير الأول بالثاني في الدقيقة 42 أمام السيطرة الميدانية لأصحاب الأرض.

وفي المباراة الثانية على ملعب «الاتحاد» في مانشستر، أحرج بوروسيا دورتموند، الذي يعاني الأمرين في «البوندسليغا»، مضيفه مان سيتي متصدر الدوري الإنجليزي والقريب من إحراز لقبه، عندما خسر أمامه بصعوبة 1-2 بهدف قاتل للاعبه الشاب فيل فودن.

وقال مدرب «السيتي» بيب غوارديولا «سنذهب إلى دورتموند للفوز في اللقاء، في الشوط الأول لم نكن أذكياء عند استحواذنا على الكرة، وقد كنا أفضل في الشوط الثاني وأتيحت لنا فرصتان أو ثلاث محققة لتسجيل الثاني أو الثالث عندما كانت النتيجة 1-0».

فيما أشاد مدرب بروروسيا دورتموند إيدن تيرزيتش بفريقه، وقال مسجل هدف دورتموند ماركو رويس: «قدمنا أداء جيدا، قاتلنا حتى الرمق الاخير، انه أمر محبط اننا لم نسجل أكثر من مرة من الفرص التي أتيحت لنا ومن ثم تلقينا هدفا كان بإمكاننا تجنبه».





Source link

Related Articles

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

Latest Articles