Breaking News

في “مشروع تخرج” .. طالبات إعلام MSA يرصدن “عادات وتقاليد خفية” بمصر


كليماكس

“اتخذ شكل استقصائي عن أبرز العادات والتقاليد والأماكن السياحية غير المعروفة” الخفية “في مصر” هو “28 رايح جاي” مشروع تخرج مجموعة طالبات كلية الإعلام بجامعة MSA وتناول أبرز العادات والتقاليد والأماكن السياحية في مصر ، حيث استغلت الطالبات فترات التوقف فيروس كورونا المعاد تصنيعه من أجل المشروع الذي اعتمد على التصوير والكتابة والرصد.

وتم اختيار اسم المشروع نسبة 28 محافظة مصرية عملت الطالبات على اكتشاف الأماكن والعادات والتقاليد فيها ، فالمشروع من تقديم الطالبات “ريهام الجزار ، ريم أحمد ، نورا الماسيان ، آينور نشأت العامة” جميعهن دارسات بالسنة الأخير بقسم الدعاية والإعلان والعلاقات ، وتحت إشراف الدكتورة رانيا شعبان والدكتور المساعد ميرموندا النحاس.

وقالت الطالبة ريهام الجزار “إحدى المشاركات في إعداد البحث”: “نستهدف زيارة محافظات مختلفة في مصر ونرصد بعض العادات والتقاليد والأماكن الهامة والسياحية التي لا تحظى بشهره الكثير من المعالم السياحية أو حتى الثقافات والعادات والتقاليد.”

شقة في منازل مختلفة لرصد هذه الثقافات ، ودمياط ، ومساحات مختلفة لرصد هذه الثقافات ، ودمياط ودقائق ، ووجدت شقة في الشقة. من مسؤوليات أهل العروسة وهي ثقافة مغايرة تتلفة لدى النوبيين.

وأكملت: أما قبائل الأمازيغ في سيوة فهي قبائل عشائرية تتحدث اللغة الأمازيغية بين لغات شمال إفريقيا التي تتبع محافظة مرسى مطروح وأن أهلها يحبون إضافة زيت الزيتون في أغلب أكلاتهم ملبسهم وتقاليدهم الخاصة.

وكشفت الدراسة عن مشروع التخرج بهدف البحث عن مشروع هدفنا في البحث عن السياحة الداخلية وفكرة مشروع التخرج لفترة طويلة وكتابة كتابة ، تأخذ وقت طويل والكثير من الاستعدادات قبلها قررت العمل على المشروع في شهر سبتمبر من العام الماضي ، توقعنا ، اكتشفنا إعلانًا من الأماكن في مصر التي لم نكن إعلان عنها.

إدوارد وأبو القمصان وسالي فؤاد ضيوف مشروع مشاركة وقيادة الفتيات

مناطق البحيرات في واحة سيوة تصل درجة الحرارة فيها إلى 55 درجة مئوية يساعد في الاستشفاء والتخلص من بعض الأمراض.

وفضاء البحث في أماكن فارغة لتكبير الصورة.

الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا



Leave a Reply