Tuesday, April 20, 2021

خبر مصر | منوعات / «دينا».. طبيبة أطفال وصانعة دُمى بـ«الكروشيه»


اشترك لتصلك أهم الأخبار

دينا عاشور، طبيبة أطفال، سافرت مع زوجها الطبيب إلى الكويت قبل «كورونا»، ولكن لطول فترة البقاء في المنزل، تعلمت الكروشيه وأتقنته لتصنع أجمل عرائس الأطفال، موضحة: «كنت بزهق بسبب انى مابخرجش، وكمان كنت واخدة إجازة من شغلى، فقررت أتعلم كروشيه، وأول عروسة عملتها كانت سيئة، بس أصريت أتعلم».

ظلت «دينا» تحاول تعلم الكروشيه من خلال الإنترنت، وتجرب أكثر من مرة، حتى استطاعت عمل أول عروسة لأولادها، ما شجعها على صنع عرائس أكثر، فعملت للجيران والأصحاب، ومن بعدها توسع الأمر ليصبح مشروعًا لها، حيث يطلب منها الزبائن أشكالًا مختلفة من العرائس، قائلة: «عملت بعدها صفحة إنستجرام وفيس بوك، وشغلى بدأ يكبر، وأنا بعملها كهواية بجانب شغلى لإنها حاجة بحبها وبلاقى نفسى فيها».

إحدى الدمى

وتتنوع أشكال عرائس طبيبة الأطفال بين شخصيات كرتونية شهيرة مثل «باتمان» و«سبايدرمان» و«رابونزل» وغيرهم الكثير، ومنها أيضًا شخصيات حقيقية تشبه أصحابها من الأطفال أو الكبار، وأشكال مختلفة للديكورات، وعن أكثر الدمى المختلفة التي تحبها «دينا»، تقول: «عملت عروسة على كرسى متحرك طلبتها منى صحفية هنا في الكويت من ذوى الهمم، وقالتلى نفسى في عروسة تشبهنى، وخدت الفكرة من فنان كان عامل حاجة شبيهة بكرسى متحرك بس مختلفة عن بتاعتى، فأخدت منها فكرة الكرسى وغيرت كتير في شكل العروسة بتاعتى عشان تكون شبه البنت».

وعبرت الطبيبة عن كم سعادتها عندما رأت الفرحة في عينى هذه الفتاة، وشعرت أنه جبر خاطر، موضحة أنها استغرقت 10 أيام في عمل هذه العروسة، واستغرق الكرسى منها أسبوعًا، مؤكدة أن العرائس تأخذ وقتًا على حسب حجمها وتطريزها، فقد يستغرق الأمر أسبوعًا أو اثنين.

واختتمت «دينا» حديثها، متمنية أن تترك بصمة مختلفة في هذا المجال، خاصة الجانب الإنساني، وتصنع عرائس لتدعيم مرضى البهاق ومتلازمة داون وذوي الاحتياجات الخاصة، مؤكدة أن عروسة تشبه أي شخص تفرحه كثيرًا، خاصة إن كان يعانى مرضًا ما، فتصبح دعمًا له، وتُدخل عليه البهجة والسرور.

تحذير شديد اللهجة من السودان لإثيوبيا حال الملء الثاني لسد النهضة: «لا نثق فيكم»

بتاريخ:  2021-04-08




Source link

Related Articles

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

Latest Articles