Breaking News

دراسة أمريكية لتطوير رباط يد قادر على قياس الأنشطة الكهربائية للقلب


يعمل فريق من الباحثين في الولايات المتحدة، على ابتكار رباط يد يمكنه قياس الأنشطة الكهربائية للقلب دون الحاجة للأجهزة الإلكترونية الضخمة التي عادة ما تستخدم في هذا الغرض.

ونجح فريق الباحثين من جامعة نورث كارولينا الأمريكية، في تحديد أماكن وضع الأقطاب الكهربائية الثلاثة المثبتة في الرباط ودرجة الضغط المطلوبة بحيث يستطيع رصد الإشارات الكهربائية من القلب بشكل منتظم.

ونقل الموقع الإلكتروني “تيك إكسبلور” المتخصص في التكنولوجيا عن الباحث براندن لي من جامعة نورث كارولينا قوله: “لقد نجحنا في تحديد الموقع الدقيق لوضع الأقطاب الكهربائية بحيث يمكنها تسجيل إشارات القلب مع تحديد درجة الضغط اللازمة لتحقيق نفس النتائج التي تسجلها أجهزة قياس كهربائية القلب”، مضيفا أن هذه الدراسة هي الخطوة الأخيرة نحو ابتكار رباط يد أو ضمادة يمكنها إجراء عمليات رسم القلب.

وفي إطار الدراسة، قام الباحثون بتثبيت الأقطاب الكهربائية في أماكن متعددة في الجزء العلوي من الذراع الأيسر للمتطوعين حتى نجحوا في تحدد أفضل ثلاثة أماكن لتثبيتها. وتضمنت التجربة اختبار خمسين موقعا مختلفا على الذراع للوصول إلى أفضل نتيجة.

كما قام الباحثون بقياس ضغط الدم ونبضات القلب بواسطة أربطة بثلاثة أحجام مختلفة من أجل تحديد درجة الضغط المطلوبة لتحقيق أفضل نتيجة. وأوضحت الباحثة جيسي جور أنه إذا لم تصل لدرجة الضغط السليمة، فلن تستطيع الوصول إلى النتائج الصحيحة المطلوبة”.

وصنع الباحثون نموذجا أوليا من الرباط الإلكتروني عن طريق طباعة الأقطاب الكهربائية على شرائح بلاستيكية ثم قاموا بلصق هذه الأقطاب على خامة من القماش المطاط مصنوعة من البوليستر. ويقول لي إنهم بصدد البحث عن أنسب طريقة لتصنيع الأربطة الإلكترونية الجديدة من بين أنماط صناعة النسيج المختلفة.





Source link

Leave a Reply