Tuesday, April 20, 2021

1517 إصابة بـ كورونا و6 حالات وفاة | جريدة الأنباء


عبدالكريم العبدالله

أعلن المتحدث الرسمي لوزارة الصحة د.عبدالله السند تسجيل 1517 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد ـ 19) في الساعات الـ 24 الماضية، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الحالات المسجلة إلى 241469، في حين سجلت 6 حالات وفاة، ليصبح مجموع حالات الوفاة 1379.

وأضـــاف د.الســــــند لـ «كونا»، انه تم تسجيل 1325 حالة شفاء من الإصابة في الساعات الـ 24 الماضية، ليرتفع بذلك إجمالي عدد المتعافين إلى 226026.

وأوضح أنه تم التأكد من تماثل تلك الحالات للشفاء بعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة والخطوات المتبعة في ذلك الشأن، لافتا إلى أن نسبة مجموع حالات الشفاء من مجموع الإصابات بلغت 93.6%.

وبين أن عدد من يتلقى الرعاية الطبية في أقسام العناية المركزة بلغ 207 حالات، ليصبح بذلك المجموع الكلي للحالات التي ثبتت إصابتها بالمرض ومازالت تتلقى الرعاية الطبية اللازمة 14064.

وأفاد بأن عدد المسحات التي تم اجراؤها في الساعات الـ 24 الماضية بلغ 10432 مسحة، ليبلغ مجموع الفحوصات 2121475، مشيرا إلى أن نسبة الإصابات لعدد المسحات خلال الـ 24 ساعة الماضية بلغ 14.5%

وجدد د.السند دعوة المواطنين والمقيمين لمداومة الأخذ بسبل الوقاية كافة وتجنب مخالطة الآخرين والحرص على تطبيق استراتيــجية التـــباعد البدني، موصيا الجميع بزيارة الحسابات الرسمية لوزارة الصحة والجهات الرســـمية في الدولة للاطلاع على الإرشادات والتوصيات وكل ما من شأنه الإسهام باحتواء انتشار الفيروس.

إلى ذلك، بدأت وزارة الصحة حـــملة التطعيمات الدورية لطلبة المدارس والتي تشمل تطعيم الفتيات بالصف السادس بتطعيم «الحصبة» وتطعيم «الدفتــــيريا» للصفين الخامس والثاني عشر بنين وبنات.

واعتمدت وزارة الصحة 13 مركزا صحيا في جميع المناطق الصحية لتطعيم الطلبة، حيث خصصت 3 مراكز صحية بمنطقة العاصمة الصحية، وهي: مركز عبدالرحمن عبدالمغني الصحي ـ مركز عبدالرزاق الزلزلة ـ مركز جابر الأحمد الصحي N2، أما منطقة حولي الصحية، فقد خصصت مراكز: بيان ـ الزهراء ـ السعود الناصر الصباح، الصحية، وتم اعتماد مراكز: الفردوس ـ الرابية ـ عبدالله المبارك في منطقة الفروانية الصحية، ومراكز: الفحيحيل ـ مبارك الكبير الغربي ـ صباح الأحمد بمنطقك الأحمدي الصحية، ومركز الجهراء الصحي بمنطقة الجهراء الصحية.

واستقبل مركز الرابية الصـــحي 194 طالبا وطالبة في اليـــــوم الأول في ظــــل توافر الاشــتراطات الصحية.





Source link

Related Articles

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

Latest Articles