Breaking News

الغانم وربة يقف على أرض صلبة نحو | جريدة الأنباء


  • نتقدم بثبات لتحقيق ربحية مستدامة بالتركيز على الأرباح التشغيلية
  • إستراتيجية الأداء الرقمي تقوم على متابعة أحدث ما يتوصل إليه العالم
  • «وربة» رفع أصوله إلى 2.7 مليار دينار.. محافظاً على جودتها وتنوعها
  • نسهم في «رؤية 2035» والرغبة السامية في تحويل الكويت لمركز مالي
  • النمو المستدام بالأرباح يتوافق مع الخطط ويؤكد متانة الوضع المالي
  • نفتخر بنجاح قطاع كامل من الخدمات الرقمية تتكامل مكوناته
  • المنافسة بين البنوك الإسلامية تزداد حدة.. و«وربة» بات جاهزاً لها
  • «وربة» حاز العديد من الجوائز الرفيعة من جهات وهيئات عالمية
  • البنك عزز دوره المتنامي بتمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة

أكد الرئيس التنفيذي في بنك وربة شاهين الغانم أن بنك وربة يقف الآن على أرض صلبة، معتمدا على استراتيجية ناجحة وشاملة بدأت في 2017 وتمتد حتى 2022، وترتكز على بناء ثلاثة قطاعات هي تمويل الأفراد وتمويل الشركات وقطاع الاستثمار.

وأضاف الغانم في لقائه الخاص مع «الأنباء»، أن البنك تمكن من رفع معظم مؤشراته، لاسيما الربحية منها، وعلى سبيل المثال لا الحصر، فقد ارتفعت الأصول بنسبة 24% ونمت محفظة التمويل 20% وزادت الودائع بنسبة 52% خلال النصف الأول من العام 2019، مشيرا الى ان الأرباح تحققت بالرغم من التحديات التي فرضتها الأسواق والتطورات الاقتصادية محليا ودوليا، وتتفق مع الخطط الموضوعة والأداء العام لبنك وربة.

وبين أن «النتائج السنوية المرحلية تؤكد أن (بنك وربة) يتقدم بثبات على طريق تحقيق الربحية المستدامة من خلال التركيز على الأرباح التشغيلية من الأنشطة المصرفية الرئيسية، مشيرا الى أن مؤشرات الربحية المحسوبة على أساس سنوي تشير إلى ارتفاع معظم نتائج «بنك وربة»، وأبرزها العائد على معدل الموجودات، والعائد على معدل حقوق المساهمين، والعائد على معدل رأس المال، كما ارتفعت ربحية السهم وإجمالي الإيرادات التشغيلية.

ولفت إلى أن البنك تمكن من الاحتفاظ بمعدلات الربحية التي تحققت منذ بدء الاستراتيجية الجديدة وازدادت عاما بعد عام على الرغم من اعتماد معايير جديدة ذات ضوابط صارمة لإعداد التقارير المالية أبرزها المعيار الدولي التاسع لإعداد التقارير المالية (IFRS9).

وذكر الغانم أن البنك تمكن من رفع إجمالي الأصول إلى 2.7 مليار دينار وحافظ على مستوى جودتها وتنوعها، لافتا الى أن النمو المستدام في الأرباح سنويا وفصليا يتواصل خلال النصف الأول من العام 2019 على التوالي والأرباح التشغيلية تتوافق مع الخطط وتعبر عن متانة الوضع المالي للبنك.

وأشار الغانم الى أن استراتيجية تبني الأداء الرقمي والتكنولوجيا الحديثة تقوم على متابعة أحدث ما يتوصل إليه العالم في هذا المجال.. وفيما يلي التفاصيل: 

حدثنا عن وضع بنك وربة حاليا بعد مرور أكثر من سنتين لبدء استراتيجيته الجديدة 2017-2022؟

٭ نستطيع أن نؤكد أن بنك وربة يقف الآن على أرض صلبة، معتمدا على استراتيجية ناجحة وشاملة بدأت في ٢٠١٧ وممتدة حتى ٢٠٢٢ ترتكز على بناء 3 قطاعات هي تمويل الأفراد وتمويل الشركات وقطاع الاستثمار، وتمكن البنك بفضل من الله من رفع معظم مؤشراته، لاسيما الربحية منها.

وعلى سبيل المثال لا الحصر فقد ارتفعت الأصول بنسبة 24% ونمت محفظة التمويل 20% وزادت الودائع بنسبة 52% خلال النصف الأول من العام 2019 ونجح البنك من تحقيق هذه الأرباح والمعدلات الإيجابية بالرغم من التحديات التي فرضتها الأسواق والتطورات الاقتصادية محليا ودوليا، وتتفق مع الخطط الموضوعة والأداء العام لبنك وربة علما بأن النتائج السنوية تؤكد أن بنك وربة يتقدم بثبات على طريق تحقيق الربحية المستدامة من خلال التركيز على الأرباح التشغيلية من الأنشطة المصرفية الرئيسية، ومؤشرات الربحية المحسوبة على أساس سنوي تشير إلى ارتفاع معظم نتائج «بنك وربة»، وأبرزها العائد على معدل الموجودات، والعائد على معدل حقوق المساهمين، والعائد على معدل رأس المال، كما ارتفعت ربحية السهم وإجمالي الإيرادات التشغيلية.

وتمكن بنك وربة من الاحتفاظ بمعدلات الربحية التي تحققت منذ بدء الاستراتيجية الجديدة وازدادت عاما بعد عام على الرغم من اعتماد معايير جديدة ذات ضوابط صارمة لإعداد التقارير المالية أبرزها المعيار الدولي التاسع لإعداد التقارير المالية (IFRS9). واستطاع البنك أن يرفع إجمالي الأصول إلى 2.7 مليار دينار خلال النصف الأول من العام 2019 وحافظ على مستوى جودتها وتنوعها.

كم حصة بنك وربة السوقية في قطاعي الأفراد والشركات؟

٭ شهدت الحصة السوقية لبنك وربة في قطاع الأفراد نموا مضاعفا خلال العامين الماضيين، حيث تدور بين 3.24%، في حين تجاوزت الحصة السوقية للبنك في قطاع الشركات 5.93%.

ماذا عن استراتيجية البنك في الأداء الرقمي والتكنولوجي؟

٭ نحن في بنك وربة نفتخر بنجاح قطاع كامل من الخدمات الرقمية تتضح معالمه وتتكامل مكوناته ويحظى بإقبال كبير من العملاء، حيث نعتمد على استراتيجية تبني الأداء الرقمي والتكنولوجيا الحديثة التي تقوم على متابعة أحدث ما يتوصل إليه العالم في هذا المجال، فقمنا بعمل منظومة متكاملة من المبادرات والمشاريع التقنية لتطبيق استراتيجية التحول الرقمي، بما في ذلك ترقية البنية التحتية للبنك وتعزيز مستويات الأمان وتحليل البيانات، وتطوير منصات الخدمات المصرفية، وإطلاق جيل جديد من الحلول المصرفية السهلة.

وقد انفرد وربة بإطلاق تطبيق «الوتين» الذي لاقى استحسان الجميع إضافة الى إطلاق عدة خدمات تقنية مبتكرة.

إن تطوير الخدمات المصرفية الرقمية أصبح مطلبا أساسيا من العملاء على مختلف شرائحهم، فطرح الخدمات المصرفية الرقمية سواء أكان الهدف منها لاستخدام العملاء في المعاملات المصرفية أو لاستخدام الموظفين في العمليات التشغيلية، يساهم بشكل كبير في خفض المصاريف وتقليل الأخطاء الناجمة عن المعاملات التي تتم يدويا، وهو ما يتماشى مع استراتيجية وربة في خفض المصاريف وتحقيق أعلى معايير الدقة والأمان والسرعة.

كيف ترى المنافسة في السوق المصرفي عموما والمصارف الإسلامية خصوصا؟

٭ يتسم الاقتصاد الكويتي بمحدودية الفرص الاستثمارية، وانخفاض مساهمة القطاع الخاص في النشاط الاقتصادي مقارنة باقتصادات أخرى مشابهة، ومع الأخذ بعين الاعتبار ان القطاع المصرفي يشكل أحد الأعمدة الرئيسية للأنشطة الاقتصادية غير النفطية في الاقتصاد الكويتي، إضافة إلى التوجه بالسماح للمصارف الأجنبية بفتح فروع لها داخل الكويت، نتوقع زيادة حدة المنافسة في السوق المصرفي الكويتي خلال الأعوام المقبلة، كما سيساهم ازدياد الإقبال على الخدمات المصرفية الإسلامية عالميا ومحليا إلى تعزيز هذه المنافسة بين المصارف الإسلامية وبشكل أكبر من غيرها من أنشطة العمل المصرفي، حيث تسعى بعض المصارف التجارية للدخول إلى سوق العمل المصرفي الإسلامي من خلال محاولة تبني خطط تحول شاملة، أو من خلال بناء ذراع مصرفية إسلامية تمارس أنشطتها وفقا لتعاليم الشريعة الإسلامية.

ونحن في بنك وربة نراقب تطورات السوق المصرفي عن كثب، ونؤمن بأن احتدام المنافسة في البيئة التشغيلية سيعود بنتائج إيجابية على نوعية المنتجات والخدمات المصرفية المقدمة لعملاء المصارف ما سينعكس إيجابا على أداء الاقتصاد الكويتي بشكل عام، وما سيساهم في خلق مزيد من الفرص الاستثمارية في السوق المحلي على المدى المتوسط، كما ندرك أن ازدياد حدة هذه المنافسة يتطلب منا العمل على استكمال جهود التطوير وبشكل متواصل وبما يؤهلنا لمواكبة تطلعات عملائنا ومساهمينا والاستمرار في تحقيق نتائجنا الإيجابية وتحسينها.

أين دور بنك وربة من مشاريع التنمية؟

٭ ساهم بنك وربة منذ اللحظة الأولى لتأسيسه في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في الكويت، مع مجموعة من البنوك المحلية في تمويل مشاريع حيوية ضمن خطة التنمية الاقتصادية للدولة، كما حرص بنك وربة على إنشاء أقسام متخصصة لدعم وتمويل القطاعات الاقتصادية المختلفة، لاسيما قسم لتمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة، إيمانا بأهميتها لكونها اللبنة الأساسية التي تسهم في تنويع الاقتصاد وزيادة مساهمة القطاع الخاص ودفع عجلة التنمية الاقتصادية، ولدورها المهم في تحسين بنية سوق العمل الكويتي وتشجيع الشباب الكويتي على الابتكار.

كما يساهم وربة بدوره في تحقيق خطة 2035 والرغبة السامية في إعادة الكويت مركزا ماليا إقليميا ويواصل دوره في دعم وتمويل المشاريع الكبرى ومشاريع البنية التحتية انسجاما مع استراتيجيته في تحريك الاقتصاد وتحقيق التنمية وقد قدم وربة التمويل المناسب وفق الضوابط والتعليمات لعدة شركات تنفذ مشاريع كبرى ذات مردود اقتصادي وتنموي.

كما لا بد أن نشيد بالدور الذي تلعبه المجموعة المصرفية للاستثمار في البنك، حيث أبرمت العديد من الصفقات الاستثمارية والتمويلية، بما يتوافق مع استراتيجية البنك المرتكزة على هذا القطاع الحيوي، خاصة بعد زيادة رأس المال البنك الذي شكل قاعدة صلبة لتحقيق المزيد من التوسعات الاستثمارية خلال الأعوام المقبلة، في قطاعات اقتصادية حيوية وتمويل للمشاريع الوطنية والإقليمية الضخمة، بما يعود بالنفع على البنك ومساهميه وعملائه على حد سواء.

وما رأيكم في ترقية البورصة الى مرتبة سوق ناشئ على مؤشر msci؟

٭ نحن نثمن الدور المهم والحيوي الذي تلعبه كل من هيئة أسواق المال وشركة بورصة الكويت والشركة الكويتية للمقاصة ولجهودهم المبذولة للارتقاء بمستوى الأسواق العالمية وتعزيز الشفافية وسهولة التعامل في الأسواق، حيث ان ترقية السوق الكويتي الى مرتبة سوق ناشئ على مؤشر msci اعتبارا من مايو ٢٠٢٠ من شأنه أن يؤدي الى تدفق الأموال الأجنبية وتحسين مستوى السيولة وبيئة الاستثمار.

«وربة».. حاصد الجوائز والتصنيفات العالمية

قال شاهين الغانم إن بنك وربة حاز تقييمات وتصنيفات إيجابية من وكالات تصنيف عالمية، بالإضافة الى حصوله على العديد من الجوائز الرفيعة من جهات وهيئات عالمية مرموقة معنية بمتابعة أعمال البنوك والمؤسسات المالية وأبرز هذه الجوائز حصد جائزة النخبة لتميز الجودة من جيه. بي.

مورغان تشايس لعام 2018: «Elite Quality Recognition 2018»، لجودة العمليات في كلتا الفئتين بعد تحقيقه نسبا عالية في العمليات المباشرة (STP) لتحويل الأموال بلغت 99.0% ضمن التصنيف MT103 و99.7% ضمن تصنيف MT202، وعلى جائزتين مرموقتين من مجلة أخبار التمويل الإسلامي IFN هما: «جائزة صفقة العام في التمويل المهيكل» والتي فاز بها البنك لاستكمال أول عملية إصدار صكوك متصلة بقطاع تمويل الطيران والمتوافقة مع الشريعة الإسلامية المستحقة خلال 12 عام (Shaheen SPV) و«جائزة صفقة العام العابرة للحدود» لقيادة بنك وربة في ترتيب التمويل المجمع لشركة Byrne Equipment Rental LLC بقيمة 91 مليون دولار.

وهذا مؤشر إيجابي على نجاح تنفيذ الخطط الموضوعة وتميز الأداء كما يؤكد نجاحه وقوة أدائه كمؤسسة مالية إسلامية فيما يعكس ثقة العملاء في البنك وهذه تتأتي تتويجا لبنك وربة في توفير أعلى مستوى الخدمات المالية الإسلامية، لاسيما النجاحات المهمة التي حققها وقدرته على التكيف مع الظروف المتغيرة في السوق وتلبيه احتياجات عملائه.

مسؤولية اجتماعية فاعلة

أشار الغانم إلى ان إدارة بنك وربة تولي المسؤولية الاجتماعية أهمية كبرى القصوى، حيث لم يدخر جهدا خلال الفترات الماضية في المشاركة في رعاية ودعم ومساندة المبادرات والفعاليات، على شتى أنواعها الإنسانية والثقافية والمهنية والعلمية، لاسيما فئة الشباب سواء من مبادري أعمال أو من طلبة جامعيين.

وأضاف ان هذا الأمر يأتي التزاما بالرؤية الأميرية السامية لدعم الشباب الكويتي، وانطلاقا من قناعة البنك بأنهم عماد هذا الوطن ومستقبله الطموح، وأن هناك جهودا طيبة في تطوير الكفاءات المهنية ضمن كوادره البشرية عبر تنظيم برامج تدريبية ساهمت في تنمية مهاراتهم وصقل خبراتهم في شتى المجالات.





Source link

Leave a Reply