Breaking News

بيزات طورت نظام تاجر على أسس بنكية | جريدة الأنباء


  • «التسهيلات التجارية» و«فاست تلكو» و«المزايا العقارية» و«أرزان للتمويل» و«يوني كابيتا» عملاؤنا
  • خارطة توسعاتنا خليجية والعين على دبي والسعودية
  • النظام الجديد يمنح عملاء الشركة أعلى درجات الأمن والسلامة ضد عمليات القرصنة
  • سدد فواتيرك من البيت.. التحصيل إلكتروني برسالة نصية

عبدالرحمن خالد

جرت العادة أن ترسل الشركات موظفيها لتحصيل المبالغ من العملاء أو تحتم على عملائها زيارتها للدفع، وهي الآلية التي تواجه تحديات مختلفة خصوصا لدى أصحاب الأعمال والشركات على حد سواء، الذين يواجهون صعوبة في تحصيل الأموال والمبالغ النقدية داخل الكويت والخليج العربي. هذا التحدي دفع شركة «بيزات» إلى تطوير نظام حديث قائم على أسس بنكية وتكنولوجية عالمية يمكن الشركات من التحصيل من عملائها إلكترونيا عن طريق الهواتف الذكية والبريد الإلكتروني لتفادي مشكلة الوصول الى العميل والعكس، دون ان يتحمل العميل الذي يسدد قسطه اي مقابل لاستخدامه لنظام تاجر.

«الأنباء» أجرت مقابلة مع نائب الرئيس التنفيذي ورئيس مجموعة الأعمال في شركة بيزات يوسف السالم للتعرف على النظام الذي أطلقت الشركة عليه اسم «تاجر»، حيث قال السالم ان مع نظام الشركة الجديد للدفع لم يعد العميل بحاجة إلى زيارة الشركة لسداد فاتورته أو قيمة البضاعة المشتراة ولا يتحتم على الشركة إرسال مندوبها الى العميل لتسلم المبلغ فيكفي ان يسدد العميل قسطه من نظام تاجر للدفع عن طريق الهواتف الذكية والبريد الإلكتروني مجانا.

وأضاف السالم ان العديد من الشركات كانت تشكو من مضيعة الوقت والجهد مع استخدام أنظمة السداد التقليدية نظرا لأسباب متعددة كفقدان المبالغ النقدية أثناء التنقل أو السرقة أو التعرض للازدحامات المرورية التي أصبحت ظاهرة في الآونة الأخيرة في كثير من الدول، ما يترتب عليه خسارة لأصحاب الأعمال التجارية والشركات وبالتالي يعرض الشركات لفقدان الميزة التنافسية بسبب التكاليف الناتجة من هذه الخسائر، لكن في الوقت الحالي، أصبح بمقدرة الشركات تفادي هذه الأمور باستخدام نظام تحصيل إلكتروني يسمح لها بالتحصيل عن طريق الرسائل النصية والبريد الإلكتروني.

وأفاد السالم بأن «بيزات» طورت نظاما حديثا قائما على أسس بنكية وتكنولوجية عالمية يمكن الشركات من التحصيل من عملائها إلكترونيا عن طريق الهواتف الذكية والبريد الإلكتروني، وهذه مزية جديدة غير متاحة في أنظمة السداد الأخرى، مؤكدا انه بإمكان مستخدمي هذا النظام التمتع بأعلى درجات الأمن والسلامة في انتقال قسط العميل بين الطرفين، وفيما يلي التفاصيل:

في البداية نود ان نعرف ما نظام «تاجر»؟

٭ «تاجر» باختصار عبارة عن نظام تحصيل إلكتروني يسمح للشركات بإنشاء الفواتير وإرسالها لعملائها من خلال رسالة نصية أو عبر البريد الإلكتروني باستخدام قنوات الدفع المتاحة في السوق المحلي للسداد، وهي نظام كي نت ونظام البطاقات الائتمانية العالمي فيزا وماستر مع غطاء أمني للحماية وهو thawte.

وماذا عن آلية عمل الشركة؟

٭ من المتعارف عليه ان هناك طرفين في المعادلة هما الشركة والعميل ولذا يرتكز عملها على ان ينشئ موظفها فاتورة باستخدام «تاجر»، حيث يدخل بيانات الفواتير المعتادة وهي اسم العميل، وصف الفاتورة، مبلغها ورقم هاتف العميل.

بعد إدخال الفاتورة في النظام، يرسلها نظام تاجر كرسالة نصية الى العميل مباشرة، وبعد فتح العميل للرابط في الرسالة النصية، تظهر الفاتورة كاملة ببياناتها مع خيارين للدفع فسواء عبر بطاقات الكي نت أو البطاقات الائتمانية يستطيع العميل ان يدخل بيانات البطاقة ويدفع، وبذلك تنتهي عملية السداد ويرسل إشعار تحصيل فوري للطرفين بنجاح العملية.

كيف بدأت فكرة «تاجر»؟

٭ من الثورة الحاصلة في أنظمة السداد بالعالم الآن، فالثورة في أنظمة التكنولوجيا المتعلقة في عمليات السداد والتحصيل دفعت شركة بيزات إلى مواكبة هذه الثورة المعلوماتية عن طريق التطوير المستمر لنظام «تاجر» والدفع به للعالمية، فمثلا، paypal وsquare من أنظمة السداد المعروفة في الولايات المتحدة الأميركية تتجه بقوة للعالمية مما يعكس الطلب الكبير على هذا النوع من الخدمات، ولذلك طورت «بيزات» نظاما حديثا قائما على أسس بنكية وتكنولوجية عالمية يمكن الشركات من التحصيل من عملائها إلكترونيا عن طريق الهواتف الذكية والبريد الإلكتروني.

ما الإضافات التي يقدمها نظام «تاجر» للشركات قياسا بأنظمة التحصيل الأخرى المتعارف عليها؟

٭ من الملاحظ في آلية عمل الشركة عدم تواجد الطرفين وهما ممثلا الشركة والعميل في المكان نفسه، ما يعني استطاعة العملاء الدفع من أي مكان عن طريق هاتفهم الذكي، كما يلحظ أيضا سرعة عملية التحصيل للشركة، إضافة إلى ذلك فإن نظام «تاجر» يدعم الشركات بشكل واضح من الناحية التنافسية، حيث يقلل التكاليف والمخاطر المتعلقة بعمليات التحصيل، فعلى سبيل المثال لا الحصر، يقلل تكاليف تعيين موظفي التحصيل، ويخفض مخاطر التحصيل كسرقة وفقدان الأموال، مع سرعة عمليات التحصيل والدفع من العملاء مما ينتج عنه السرعة في تقديم الخدمات وكسب صفة تنافسية تميز الشركة بين منافسيها وتنعكس على ربحيتها ماليا.

بالإضافة إلى ذلك، يوفر «تاجر» للشركات تكنولوجيا فعالة وقائمة على الهواتف الذكية والكمبيوترات ومواكبة لآخر التطورات في مجال المعلومات ومتكاملة مع قنوات الدفع سواء محلية (كي نت) أو عالمية (فيزا وماستر). وأيضا يوفر «تاجر» نظام تقارير شامل ولوحة تحكم إلكترونية للشركات يساعدها في تتبع الفواتير وتحصيلها إضافة لكشف حساب تفصيلي يبين المبالغ المحصلة.

وهل يتعين على العميل الذي يسدد أقساطه دفع أي رسوم مقابل استخدام هذا النظام؟

٭ هذه ميزة إضافية لتطبيق هذا النظام، فالعميل الذي يسدد عبر «تاجر» غير مطالب بدفع أي رسوم مقابل استخدامه للنظام.

وماذا عن الأمان في استخدام تطبيق «تاجر»؟

٭ لعل من أهم دعامات القوة في هذا النظام انه يتمتع بأعلى درجات الأمن والسلامة التي يحددها بنك الكويت المركزي في هذا الخصوص، كما انه يراعي المعايير العالمية في استخدام مثل هذه البرامج، ولذا تصل نسبة الأمان في استخدام هذا البرنامج إلى 100%، وبمعنى آخر مع نظام تاجر سيتمتع الفرد والشركة المطبقة لهذا النظام بسيطرة أكبر على جهدهم ووقتهم في سداد أقساطهم.

من عملاء نظام «تاجر»؟

٭ بعد تأسيس شركة بيزات لنظام «تاجر» في أغسطس عام 2013، تعاقدت شركة بيزات مع كبرى الشركات الكويتية في مجالات عديدة كالتمويل والعقار والإنترنت، ولنجاح تجربة النظام سواء من حيث السرعة أو معدل الأمان الذي يوفره تحتوي محفظة عملاء شركة بيزات على شركة التسهيلات التجارية وشركة فاست تلكو لخدمات الإنترنت وشركة المزايا العقارية شركة أرزان للتمويل وشركة يوني كابيتا العقارية.

وهنا أود ان أشير إلى ان فريق العمل والمجلس التنفيذي لشركة بيزات يعتبر أصلا من أصول الشركة ومن الأساسات التي يرتكز عليها، بفضل حرص شركة بيزات على انتقاء أفضل الكفاءات خاصة التي تحمل خبرات بنكية، ويكفي الإشارة في هذا الخصوص إلى ان أعضاء فريق العمل والمجلس التنفيذي يحمل خبرات واسعة في البنوك الكويتية وشركات الاستثمار والتمويل في شتى المجالات كالعمليات البنكية، ونظم المعلومات والتمويل وخدمات التجزئة الفردية حيث ساهمت تلك الخبرات في تأسيس وتطوير الشركة وخاصة نظام «تاجر» ودفعت العديد من الجهات التمويلية للتعاقد مع الشركة.

هل لديكم خطط للتوسع خارج الكويت؟

٭ نعم فإستراتيجية الشركة مليئة بالمحطات التي ستكون بمنزلة النقلة النوعية في انتشار نشاط «بيزات»، ومن المقرر ان تكون محطتنا القادمة دولة الإمارات العربية المتحدة وتحديدا مدينة دبي. يليها مدينة الرياض في المملكة العربية السعودية ومدينة الدوحة في قطر، وفي هذا الخصوص يمكن القول ان خطة «بيزات» في التوسع جاءت بعد نجاح نظام «تاجر» محليا والتماس حاجة الشركات في منطقة الخليج العربي لهذا النوع من الخدمات المالية.

وكيف يمكنكم تفعيل خدمة تاجر بالخارج؟

٭ باستخدام قنوات الدفع المتوافرة في هذه الدول كـ qpay في قطر وsadad في المملكة العربية السعودية.





Source link

Leave a Reply