Breaking News

مارغوس 25% العائد الاستثماري | جريدة الأنباء


  • كندا ثاني أكبر بلد في العالم من حيث المساحة بعد روسيا ويقطنها 40 مليون نسمة
  • تستقطب كندا سنوياً مئات ألوف المهاجرين الذين يأتون للاستقرار أو الاستثمار
  • الوقت الراهن أفضل وقت للاستثمار العقاري فأسعار العقارات مناسبة لدخول المستثمرين
  • السوق العقاري الكندي آمن للاستثمار وكندا لم تشهد أزمات خاصة بالعقار في تاريخها

طارق عرابي

قال أرا مارغوس (وكيل عقاري في كندا)، إن كندا ما زالت تشكل وجهة مهمة للمستثمرين من مختلف دول العالم وذلك بسبب قوة الاقتصاد الكندي، الذي يعتبر عاشر اقوى اقتصادات العالم حسب «World Economic League Table»، وثامن اكثر اقتصاد تنافسي في العالم، فضلا عن كونها عضوا فعالا في مجموعة الـG7.

وذكر مارغوس في لقاء مع «الأنباء» أن اقتصاد كندا يعتمد على عدة قطاعات هامة ساهمت في النهضة التي يشهدها البلد، من ضمنها قطاع العقارات بشقيها السكني والتجاري، لما له من مردود مالي وامان استثماري، حيث تستقطب كندا سنويا مئات ألوف المهاجرين الذين يأتون للاستقرار أو الاستثمار في العقارات التي تشهد طفرة نوعية.

وكشف مارغوس عن ارتفاع أسعار العقارات الكندية خلال جائحة كورونا بسبب ارتفاع الطلب على العقار هناك، متوقعا في الوقت ذاته أن يواصل القطاع العقاري ارتفاعه في 2021 لعدة أسباب منها مثلا استمرار الدعم الحكومي، ووضع خطة تلقيح الشعب الكندي في مدة أقصاها شهر سبتمبر من العام الحالي، إلى جانب خطط الحكومة لاستقطاب نحو مليون مهاجر خلال السنوات الثلاث القادمة.. وفيما يلي المزيد من التفاصيل من خلال الحوار التالي:

في البداية، وبفضل خبرتكم العقارية في السوق الكندي الممتدة لعشرات السنين.. حدثنا عن طبيعة السوق العقاري الكندي وأبرز القطاعات الجاذبة للمستثمرين الكويتيين والخليجيين؟

٭ تعتبر كندا وجهة مهمة للمستثمرين من مختلف دول العالم، وذلك لقوة الاقتصاد الكندي، حيث يعتبر الاقتصاد الكندي عاشر اقوى اقتصادات العالم حسب «World Economic League Table»، وثامن اكثر اقتصاد تنافسي في العالم، وكذلك هي عضو فعال في مجموعة الـG7.

يعتمد اقتصاد كندا على عدة قطاعات مهمة تساهم في النهضة التي يشهدها البلد، ومن ضمن هذه القطاعات هو قطاع العقارات بشقيها السكني والتجاري، كما يعتبر سوق كندا العقاري من اهم الأسواق بالعالم لما يمثله من مردود مالي وامان استثماري، حيث تستقطب كندا سنويا مئات ألوف المهاجرين الذين يأتون للاستقرار أو الاستثمار في العقارات التي تشهد طفرة نوعية.

خلال أزمة جائحة كورونا، شهدت اسعار العقار في كندا ارتفاعات كبيرة.. نود التعرف على الأسباب والدوافع لذلك؟ وهل ستستمر طفرة الارتفاعات خلال عام 2021؟

٭ السوق العقاري في كندا قبل وبعد جائحة كورنا يعتمد بشكل عام على العرض والطلب، وعادة ما يكون الطلب قويا في مناطق معينة لما تتميز به تلك المناطق من طبيعة خلابة وأجواء عائلية وخدمات ممتازة.

لم تؤثر جائحة كورنا على أسعار العقارات سلبا بل على العكس ازدادت أسعار العقارات، وذلك لوجود طلب متزايد على العقارات بأنواعها. وما ساهم في هذه الزيادة هو حسن تعامل الحكومة الكندية مع الوباء حيث قدمت الدعم المالي للأفراد وللشركات للمساعدة في إبقاء قوة الاقتصاد على ما هو عليه والمحافظة الى استمرارية واستقرار أسعار العقارات، ما نتج من وفرة بالمال تم استثمارها في ترميم البيوت وبيع وشراء العقارات.

اما فيما يخص التوقعات للعام الحالي 2021 فحسب خبرتي الطويلة في السوق، فأتوقع استمرار الزيادة بشكل طبيعي لعدة أسباب منها مثلا استمرار الدعم الحكومي، وضع خطة لتطعيم الشعب الكندي في مدة أقصاها شهر سبتمبر من العام القادم، خطة الحكومة في استقطاب ما يقارب المليون مهاجر خلال الثلاث سنين القادمة. كل هذه الأسباب تصب في مصلحة السوق العقاري الكندي على المدى القريب والبعيد.

ما الذي يميز السوق العقاري الكندي عن غيره من الاسواق الاخرى في المنطقة؟

٭ تعتبر كندا ثاني اكبر بلد في العالم من حيث المساحة بعد روسيا، وتعتبر دولة فتية يبلغ عمرها 152 سنة منذ التأسيس، يقطنها قرابة الأربعين مليون نسمة وتسعى دائما حكومة كندا الى زيادة نسبة عدد السكان عن طريق الهجرة والاستقرار في البلد.

هذه العوامل هي اهم ما يميز السوق العقاري الكندي حيث تتوافر خاصية النمو العقاري واستقرار البلد والعائد المادي المربح الخاص بالعقارات.

هل يمكن للمواطنين الكويتيين أو الخليجيين شراء عقارات داخل كندا وهم غير مقيمين في كندا؟

٭ بالتأكيد، فالقانون الكندي يسمح لغير المواطنين الكنديين والمقيمين بالاستثمار في المجال العقاري لجميع الجنسيات ومنها الجنسية الكويتية والجنسيات الخليجية الأخرى. فمثلا على الصعيد الشخصي ومن تجربة شخصية استطيع القول ان لدينا مستثمرين عقاريين من الكويت ودول خليجية أخرى نقدم لهم خدمات عقارية مثل البحث عن العقار المناسب في المشروع المناسب ونقوم بتوفير خدمات إدارة العقار حيث نضمن لهم ايجارا لمدة سنتين من تاريخ شراء العقار.

هل يمكن الحصول على الاقامة أو الجنسية الكندية للمستثمرين بالسوق العقاري في كندا، وكم مبلغ الاستثمار اللازم لذلك؟

٭ نعم يوجد برامج خاصة للمستثمرين الراغبين في الهجرة الى كندا ولديهم الخيار في الاستثمار العقاري، وللتعرف على المبلغ المالي المطلوب وإجراءات التقديم والقبول ننصح بأخذ المعلومات الكاملة من احد مستشاري الهجرة الكنديين المعتمدين.

ما العوائد الاستثمارية التي يمكن للمستثمرين الاستفادة منها عند الدخول بسوق العقارات في كندا؟

٭ شهد السوق العقاري الكندي خلال آخر 5 الى 10 سنوات ارتفاعا ملحوظا في نسبة الزيادة الخاصة بعمليات البيع والشراء، حيث ان معدل العائد الاستثماري من شراء العقارات يتراوح ما بين 20-25% للعقارات السكنية والتجارية في مناطق عدة أهمها منطقة مدينة تورنتو العظمى وضواحيها.

ما مميزات الاستثمار في السوق العقاري الكندي في الوقت الراهن؟

٭ الوقت الراهن يعد افضل وقت للاستثمار العقاري حيث ان أسعار العقارات ما زالت مناسبة جدا لدخول المستثمرين وجني أرباح كبيرة في السنوات القليلة القادمة.

حدثنا عن أبرز الفرص الاستثمارية المتاحة حاليا في كندا للمستثمرين الكويتيين والخليجيين؟

٭ هنالك عدة مشاريع استثمارية قيد الانشاء، وهذه المشاريع تتميز بعدة مزايا أبرزها موقع المشروع، حيث ان اغلب المطورين العقاريين يختارون مواقع عقاراتهم بعناية فائقة، كذلك تصميم العقار والمواد المستخدمة في الغالب تكون على افضل طراز. اما اهم ميزة هي ان هناك دفعات ميسرة جدا تستمر لمدة سنتين او ثلاث سنوات قبل تسلّم العقار، ما يعني أن المستثمر لن يحتاج إلى قرض عقاري، فكل ما عليه هو سداد الدفعات الأولية الميسرة والتي عادة ما تتراوح ما بين 10% و15%.





Source link

Leave a Reply