Breaking News

نادر سكين تواصل أجيليتي دائم مع | جريدة الأنباء


  • وفد ميناء عبدالله: نحن ضد التأجير من الباطن لأنه يضر المستثمرين الآخرين
  • دعم الشركات الناشئة على رأس أولوياتنا لدورها المهم في دعم تنويع الاقتصاد الوطني
  • عرض دراسة على مستثمري ميناء عبدالله لإدماج الحلول الذكية في المنطقة
  • تطوير الخدمات المقدمة باستخدام النظام الإلكتروني (Prolease)
  • من ركائز «أجيليتي» توفير الأمان الاقتصادي ودعم الشركات على النمو
  • تصميمات حديثة للاستفادة القصوى من المساحات ومبان رأسية ذكية

قامت «أجيليتي للمجمعات اللوجيستية المالك والمشغل الرائد للمرافق اللوجيستية في كل أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا بعقد حلقة نقاشية مع وفد من الشركات المستأجرة في ميناء عبدالله بهدف الاستعلام عن احتياجاتهم وآخر مستجدات أعمالهم والوقوف على أي متطلبات أو اقتراحات يتقدمون بها بحضور طارق السلطان نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة أجيليتي.

وفي استهلال الحلقة النقاشية أعرب نادر سكين الكندري الرئيس التنفيذي لأجيليتي للمجمعات اللوجيستية بالكويت ودول مجلس التعاون الخليجي عن سعادته باستقبال عملاء منطقة ميناء عبدالله الصناعية قائلا: «لقاؤنا اليوم لمناقشة آخر مستجدات تطوير منطقة ميناء عبدالله الصناعية ولنبشركم بأننا قد استحدثنا فريق عمل متخصصا لتنفيذ كل المعاملات وإجراءات التراخيص الخاصة بأعمالكم والوقوف على مقترحاتكم وآرائكم لأهميتها بالنسبة لنا».

والجدير بالذكر أن منطقة ميناء عبدالله منطقة تخزينية وصناعية متكاملة لما يقارب أكثر من 1.65 مليون متر مربع وتخدم قطاعات صناعية متعددة تتضمن قطاع التخزين والمنتجات المعدنية والمنتجات المعدنية غير التعدينية وصناعة الأخشاب والخدمات اللوجستية والورق وغيرها.

وأضاف سكين أن التطوير في المنطقة مستمر بما يتناسب مع احتياجات المستثمرين، قائلا: «إن العصر الحديث يفرض علينا تقديم خدمات معززة بالتقنيات الحديثة لضمان تلبية متطلبات السوق وتعزيز الكفاءة لذا نتجه حاليا نحو دراسة تطوير المرافق متعددة الطوابق والتطوير الرأسي للمستودعات والوحدات الحرفية مما ينتج عنه تقليص للكلفة الإيجارية للمستثمر».

وفي هذا الصدد، ستبدأ الشركة في تطوير أول مستودع رأسي لخدمة قطاع السيارات بالكويت، وهو نظام بديل لخدمات التخزين التقليدية في الساحات المفتوحة، حيث يعزز هذا النظام من استخدام المساحات التخزينية بأفضل صورة ممكنة.

كما أعرب سكين عن أهمية التعاون المشترك بين الشركة والمستثمرين، مشيرا إلى أن الشركة ستقوم بعمل دراسات فعلية لكل الآراء التي شاركها المستثمرون وتحديدا اقتراحاتهم في شأن توسعة المرافق، خاصة ما أفاد به وفد مستثمري منطقة ميناء عبدالله حول أهمية إضافة سكن عمال مطابق لمواصفات واشتراطات الدولة مكاتب إدارية والخدمات اللوجستية المرافقة لها والتي توفر الراحة للعملاء ورواد المواقع.

وأيضا أعرب الوفد عن قلقهم من المعوقات التشغيلية التي قد تطرأ مستقبلا وفق تجارب سابقة كبدتهم خسائر مادية فادحة، حيث أكد سكين أن من ركائز «أجيليتي» توفير الأمان الاقتصادي ودعم الشركات على النمو، قائلا: «نحن نعمل على إيجاد الحلول البديلة للمعوقات التشغيلية التي قد تطرأ في تنفيذ المشاريع ونهتم بالتحسين المستمر لأداء الأعمال».

ولما كان التأجير من الباطن يضر كل من المستثمرين والشركة وما له من آثار وأضرار مباشرة خطيرة على جميع الأطراف في حال حدوث أي طارئ على سبيل المثال وليس الحصر حريق – سرقة – تعد على الممتلكات، فقد أعرب وفد ميناء عبدالله من جهتهم أيضا عن التزامهم بالعمل مع شركة «أجيليتي» في تنفيذ العقود، معربين عن احترامهم لكا بنود العقود وأنهم ضد فكرة التأجير من الباطن التي تضر بالمستثمرين الآخرين.

وهنا أكد نادر سكين: «اننا في (أجيليتي) نعتبر مساعدة الشركات على تجنب تعرضها للمخالفات البيئية والصناعية واجبا علينا، لذا نقدم خدمات مميزة للشركات الملتزمة ببنود عقود التأجير لمساعدتها على ذلك». وأضاف «نحن ملتزمون في أجيليتي بتوفير الدعم المستمر والخبرات لأصحاب المشاريع والشباب الناشئين الذين يتطلعون للبدء في مشاريعهم الصناعية». وردا على قلق بعض المستثمرين إزاء حالة الطرق العامة والخدمات المؤدية للمنطقة، قال سكين «نحن على أتم الاستعداد للتعاون ونعمل مع الجهات الحكومية ومساعدتها على تطوير البنى التحتية والخدمات المؤدية للموقع نظرا لأهمية ذلك بالنسبة لعملائنا ولنا كشركة وكونها خدمة عامة».

«أجيليتي» للمجمعات اللوجيستية في سطور

توفر «أجيليتي» للمجمعات اللوجيستية مستودعات جاهزة ووحدات صناعية خفيفة من الفئة (أ) تتراوح مساحتها بين 5.000 متر مربع وأكثر من 20.000 متر مربع للوحدة الواحدة مع خيارات إيجار مرنة تمتد من ستة أشهر إلى خمس سنوات.

وتناسب هذه المرافق أنشطة التخزين والتوزيع والإنتاج والتجميع والصيانة كما أن لدينا وحدات متعددة الحرارة: مكيفة مبردة ومجمدة. كما تقدم الشركة خدمات القيم المضافة لإدارة المواقع بما في ذلك الإشراف ومراقبة الجودة وإدارة الإنشاءات وخدمات سلامة المواقع وإدارة الشكاوى والصيانة الوقائية وصيانة الأعطال والجهوزية والتدريب الشخصي وإدارة تجهيز وتهيئة المرافق.

وتعتبر أجيليتي للمجمعات اللوجستية واحدة من أكبر مالكي ومطوري المرافق التخزينية والصناعية في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، حيث تقوم بتمويل وبناء وإدارة مرافق وبنى تحتية على أحدث المواصفات العالمية لمساعدة الشركات على العمل في الأسواق العالمية الأسرع نموا.





Source link

Leave a Reply