Breaking News

لماذا قرعت الكنائس في المنيا أجراسها عقب انتهاء قداس الأحد؟


اشترك لتصلك أهم الأخبار

شهدت مئات الكنائس القبطية الأرثوذكسية، بمراكز محافظة المنيا، وأبوقرقاص، اليوم الأحد، قرع أجراس الكنائس، عقب الانتهاء من القداس الإلهي، وهو الأمر الغير معتاد، والذي أثار دهشة الكثيرين، حيث تقرع الأجراس فقط، قبل القداس، وليس بعد انتهاؤه.

وفسر القس يوساب عزت أستاذ القانون الكنسي بالكلية الإكليريكية بالمنيا، وراعي كنيسة القديس الأنبا بيشوي بالمنيا الجديدة، أن الكنائس قرعت أجراسها بطريقة مفرحة، وذلك بالتزامن مع طقس رسامة ووضع اليد، على الأساقفة الجدد الذين يرسمهم البابا تواضروس الثاني، بمشاركة أعضاء المجمع المقدس، بكاتدرائية ميلاد المسيح، بالعاصمة الإدارية بالقاهرة، وذلك تعبيرا عن فرحة الكنائس برسامة أساقفتها الجدد، بعد تقسيم ايبارشسية المنيا، وأبو قرقاص، لثلاث إيبارشيات.

واستقبلت كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة، مساء أمس السبت، وفود من كهنة كل كنائس المناطق التابعة لإيبارشية المنيا، وأبو قرقاص، التي قرر البابا تواضروس، تقسيمها لثلاثة «إيبارشيات» هي إيبارشية المنيا، وتوابعها، ويرأسها الأنبا مكاريوس، وإيبارشية أبو قرقاص، وتوابعها «منطقة جديدة»، ويرأسها الأنبا فيلوباتير، و«إيبارشية» شرق المنيا و«منطقة جديدة أيضا»، ويرأسها الأنبا فام.

تنتهي طقوس الرسامة في قداس اليوم الأحد، حيث قرر البابا تواضروس، قصر حضور كهنة الإيبارشيات الثلاث، على طقوس صلاة العشية فقط، حتى لا تحرم كنائس الإيبارشيات الثلاث من إقامة قداسات الأحد، في حالة تغيب الكهنة لحضور قداس الرسامة، لذا قرر البابا تواضروس، حضور الكهنة، وأعضاء مجلس كل كنيسة لصلاة العشية، بينما تحضر وفود من أمناء الخدمات والقطاعات بكل كنائس الإيبارشيات الثلاث لصلاة قداس الرسامة، في كاتدرائية ميلاد المسيح.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

  • الوضع حول العالم

  • اصابات

    117,054,168

  • تعافي

    92,630,474

  • وفيات

    2,598,834






Source link

Leave a Reply