Breaking News

10 أيام فقط المدة ما بين تاريخ مأمورية الواحات دوعد إنهاء خدمة مجند من الشهداء


أخبارك لتصلك أهم الأخبار

تنطق المنازل والطرقات قبل الأشخاص بحكايات أصبحت ذكري لشباب جادوا بأرهم لوطنهم الغالي مصر ، فقد شهد محافظة المنيا، حالة من “الفوران” عبر السوشيال ميديا، عقب انتهاء الحلقة الخامسة عشرون من مسلسل “الاختيار ٢“احتفي أهالي المنيا بتسليط الضوء على 5 من ابناء محافظة المنيا من شهداء مأمورية” الواحات“، المأمورية التي استهدفت بؤرة إرهابية.

فعلي بعد 40 كيلو جنوب مدينة المنيا تقع قرية يعقوب بباوي الشهيرة بعزبة عملية بسيطة هي مسقط رأس الشهيد ، بطرس سليمان مسعود ، وعمر العمر وقت استشهاده عشرون عاما ، وهو أحد شهداء بطريق الواحات.

ويقول القمص ابانوب منير، راعي كنيسة مار ، أسرة أسرة أسرة تتمتع بقرية طيبة ، أسرة ، أسرة ، أسرة ، أسرة ، أسرة ، أسرة ، أول مرة ، قبل سنوات ، لأول مرة ، وترأس الصلوات وقتها الأنبا مكاريوس ، أسقف المنيا ، وك أهالي القرية من المسلمون ، فكانت الجنازة عبارة عن ملحمة محبة.

ولفت “منير” إلى ان الشهيد بطرس “كان باقي عليه ١٠ أيام فقط وينهي خدمته بالجيش ، وتحديدا كان المقرر من المقرر أن ينهي خدمته فقط وينهي 1

بدا: وللشهيد “بطرس” شقيق أكبر اسمه صفوت و 3 مرات ، وكان متوجهًا لقضاء آخر 10 أيام في الخدمة ليتسلم بعدها القدوة الحسنة وينهي خدمته ليعود لحياته السابقة كفلاح في الأرض يساعده ، لكن ارادة ربنا ومشيئته فوق الكل “

وكشف “القمص ابانوب منير” ، ان زوج خالة ابني هو شهيد ايضا ويدعي الشهيد مجلي منير مجلي مني شهاء مبحة ماسنن.

اقرأ ايضا:




Leave a Reply