Breaking News

اكتمال النصاب القانوني وبدء جلسة البرلمان الليبي لمنح الثقة بالحكومة



بدأت منذ قليل جلسة مجلس النواب الليبي بمدينة سرت للنظر في منح الثقة لحكومة الوحدة الوطني برئاسة عبدالحميد الدبيبة، وذلك بعد اكتمال النصاب القانوني.

يأتي ذلك بمشاركة 132 نائبا من مجلس النواب في جلسة تعد الأهم في للبرلمان الليبي من أجل منح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية الجديدة.

ووصل صباح اليوم الإثنين 8 مارس، عدد كبير من أعضاء مجلس النواب الليبي إلى مدينة سرت استعدادا لعقد جلسة مناقشة منح الثقة للحكومة الجديدة، وتضم الحكومة الليبية 35 عضواً، برئاسة عبد الحميد الدبيبة.

وقال المكتب الإعلامى لحكومة الوحدة الوطنية، إن تشكيل الحكومة الليبية الجديدة تضمن حقائب وزارية موزعة على الأقاليم الثلاث.

وأضاف المكتب إنه سيكون من أولويات عمل الحكومة تحسين الخدمات للمواطن، وتوحيد مؤسسات الدولة، وإنهاء المراحل الانتقالية بالوصول إلى الاستحقاق الانتخابي.

اقرأ أيضاً: هاري وميجان يتهمان العائلة المالكة بالعنصرية  

وجرت مفاوضات مكثفة بين الفصائل المتحاربة فى ليبيا وزعماء إقليميين وسياسيين ذوى نفوذ بشأن قائمة مجلس الوزراء، لكن مسؤولاً قال إن المفاوضات مستمرة بشأن ما إذا كان سيتم تقليص عدد الوزراء.

وتحدثت المعلومات الأولية أن حقيبة وزارة الخارجية ستُمنح للمياء بوسدرة، وزيرة الثقافة السابقة، وسيتم تعيين خالد مازن وزيراً للداخلية، وسيشغل الدبيبة نفسه منصب وزير الدفاع، وتضم الأسماء أيضا نائبين لرئيس الوزراء من شرق ليبيا وغربها.

وجرى اختيار الدبيبة من خلال محادثات أجرتها الأمم المتحدة فى جنيف مطلع الشهر الماضى لرئاسة حكومة وحدة مؤقتة للإشراف على الاستعداد للانتخابات فى ليبيا، المزمع إجراؤها فى نهاية هذا العام.

 





Source link

Leave a Reply