Tuesday, April 20, 2021

مسؤول «الحزب الديمقراطي الكردستاني»: مستعدون للانتخابات التشريعية العراقية



قال مسؤول مكتب الحزب الديمقراطى الكردستاني في القاهرة شيركو حبيب إن الحزب يستعد لخوض الانتخابات التشريعية العراقية المزمع عقدها في أكتوبر المقبل، وأن قيادته تعمل لأجل حصوله على الأكثرية، نافيا أن تكون خريطة التحالفات واضحة في الوقت الراهن.

وأضاف حبيب؛ فى تصريحات صحفية خاصة لبوابة اخبار اليوم ، اليوم الخميس، أن تحالفات الديمقراطى الكردستاني محل دراسة وتقدير مكتب الانتخابات بالحزب وفروعه، ولم تحدد وجهتها حتى الآن، لكنها ستستهدف القوى الساعية لخدمة العملية السياسية والمواطن العراقي طالما تلتزم بالدستور وحقوق كافة المكونات، داعيا القوى العراقية إلى إنجاز انتخابات نموذجية ينتج عنها تغيير الأفكار وليس الأشخاص.

وأشار حبيب إلى أن الأجواء السياسية العراقية في الوقت الحاضر تشهد تنافرا بين بعض الجهات بما يؤثر سلبا على الأوضاع عامة، وأمنيا بالأخص، وهذا يوفر ظروفا ملائمة لعودة الإرهاب من جديد كما نرى الآن في بعض المناطق المتنازع عليها بعد انسحاب قوات بيشمركة كردستان منها عقب أحداث 16 أكتوبر 2017 ، مردفا “على الجميع إدراك المسؤولية تجاه استقرار الأمن وحماية التنمية وفرص الاستثمار”.

ونوه المسؤول الكردي إلى أن طبيعة العلاقات بين أربيل وبغداد مؤثرة على الانتخابات والتحالفات، وأن إلتزام الطرفين بالدستور والعلاقات المشتركة يدعم العملية السياسية ونجاحها، محذرا “البعض يعادي الحقوق الدستورية لكردستان خدمة لمصالح غير عراقية وضربا لاستقرار كيان وطني جامع نريده ديمقراطيا فيدراليا تعدديا”.

وأكد حبيب أن مشكلات الموازنة تتراجع بجهود المخلصين من أبناء العراق بعدما تم إقرارها للعام 2021 مع تخصيص ميزانية الإقليم رغم أنها لا تلب احتياجات عدد سكانه الإقليم ويمثلون 30% من مواطنى العراق، واصفا إياها بالأفضل منذ العام 2014، ووصف التصديق عليها بأنها أعطى الشرعية للإقليم لبيع البترول، وستلتزم حكومته بتعهداتها كما أعلنت في السابق، مشيرا إلى جهود الزعيم مسعود بارزاني ورئيس الحكومة لهما الفضل فى إنجاح دور الوفد الكردي إلى بغداد وإقرار الموازنة على صورتها النهائية، خاصة إتصالات بارزاني بالأطراف العراقية كافة.

وشدد حبيب على أن أربيل تدعم استقرار الأردن وشعبه وأمن كافة دول الجوار العراقي، منوها إلى العلاقات التاريخية مع المملكة الأردنية الهاشمية منذ زمن القائد الكردي مصطفى بارزاني والملك حسين بن طلال.

واختتم حبيب بأن كردستان ترى مصر أساس استقرار المنطقة برمتها، وأن أربيل تدعم كافة الجهود القانونية والدبلوماسية لحل أي خلاف حول الحقوق الأصيلة والتاريخية فى مياه النيل، متمنيا لشعب مصر الرخاء والاستقرار تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي وحكومته.

 

شاهد ايضا :- البابا يلتقي زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني خلال زيارته لأربيل





Source link

Related Articles

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

Latest Articles