Sunday, April 11, 2021

البرلمان العربي لنظيره الأوروبي: لستم أوصياء على حقوق الإنسان بالدول العربية



أكد البرلمان العربي رفضه القاطع واستنكاره الشديد للقرار الذي أصدره البرلمان الأوروبي بشأن حالة حقوق الإنسان في مملكة البحرين، معتبرا إياه يمثل تدخلًا سافرا وغير مقبول في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين.

اقرأ أيضًا: عكس الاتجاه وبرامج ممولة| بسبب الجزيرة.. البحرين تحتج لدى قطر

وطالب البرلمان العربي نظيره الأوروبي بالتوقف الفوري عن “تنصيب نفسه واصيًا على حالة حقوق الإنسان في الدول العربية”، حسب وصفه.

وقال البرلمان العربي إن “ما تضمنه القرار المشار إليه من اتهامات باطلة وادعاءات كاذبة ينم عن جهل تام بحقائق وواقع الأوضاع في مملكة البحرين، ويعكس استهداف ممنهج ومقصود لتشويه ما تشهده المملكة من إصلاحات واسعة وتطورات مشهود لها في مجال تعزيز حقوق الإنسان واحترام حرية الرأي والتعبير”.

وأضاف البرلمان العربي: “كان الأجدر بالبرلمان الأوروبي الحرص على التواصل البناء مع البرلمان البحريني المؤسسة الدستورية المنتخبة من قبل الشعب للتأكد من صحة المعلومات والادعاءات من عدمها لا الاعتماد على ما يصل إليه من أفراد وتنظيمات غير محايدة وغير نزيهة مرتبطة بجهات ودول معادية لا تريد الخير والنماء لمملكة البحرين وشعبها”.

ودعا البرلمان العربي نظيره الأوروبي إلى الاهتمام بمشاكل الأقليات واللاجئين في المجتمعات الأوروبية وما تتعرض له من انتهاكات مستمرة، كما يُطالبه بالابتعاد التام عن تسييس قضايا حقوق الإنسان واستخدامها كذريعة للتدخل في الشئون الداخلية لمملكة البحرين، حسب رأيه.

وناشد البرلمان العربي الدول العربية بعدم الالتفات إلى مثل هذه القرارات “المشبوهة والمغرضة والتعامل معها والعدم سواء، باعتبارها صادرة عن جهة ليست لها سلطة أو ولاية لتقييم حقوق الإنسان في الدول العربية”.

ووجه البرلمان العربي تحذيرا من أن استمرار البرلمان الأوروبي في رفض مبدأ التعاون والشراكة المبني على الثقة مع نظرائه العرب وتبادل الخبرات والقدرات لا في إصدار مثل هذه القرارات المتسرعة التي تسيء إلى العلاقات العربية الأوروبية وتضعها على المحك.





Source link

Related Articles

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

Latest Articles