Breaking News

اتن فريد واللى ا فى هواه .. ايات الفنانة القتيلة فى ذكرى ميلادها


انة اركت النجوم فى أفلامهم احبة صوت مميز وجميل ومنتجع الألعاب المهمة ، لكن انتهت انتهت حاياتها نهايقة مهايوية دهاية دهاية

“اللى تعبنا سنين فى هواه، حبيه وخديه، كداب ونص كلامك كدب” .. هذه بعض الأغانى التى اشتهرت وأصبحت على لسان الملايين الذين عشقوا صوت صاحبتها الفنانة والمطربة فاتن فريد التى تحل ذكرى ميلادها اليوم حيث ولدت فى مثل هذا اليوم الموافق 18 يونيو عام 1942 ، واسمها الحقيقي “نبيلة عباس مرسي” لكن بقيت قصة مقتلها على عامل بنزينة كلما ذكر اسمها، حيث انتهت النجمة نهاية مأساوية حياة وماتت مقتولة على عامل يعمل في بنزينة زوجها بعد رحلة مع الفن والغناء وضعت اسمها في كبار النجوم.

ولدت فاتن فريد فى القاهرة وتخرجت فى الموسيقى العربية القسم الحر عام 1975 وكانت صاحبة صوت مميز وعملت في السينما وغنت في بعض الأفلام والمسلسلات والمسرحيات ومن مسلسلاتها، رجل خطير، الست إبتسام، ومن المسرحيات التي شاركت فيها، حركة واحدة أضيعك، حلم ليلة صيف ، وفي الثمانينيات والتسعينيات ، أنتجت البطولة من الأفلام السينمائية فيها ، وبين فيلم “وحوش المينا” مع فريد شوقي وبوسى وفاروق الفيشاوي ومن إخراج نيازي ، وامرأة تدفع الثمن “مع فريد شوقى ومحمود ياسين وهشاميد ومن –

فى هذه المسيرة فى يوم الخميس الموافق 15 فبراير عام 2007 ، فاتن فريد إلى عام الموافق فى صدرها وبطنها ، وقبض حينها حينها وكان يبلغ من العمر 25 عامًا ، تعمل موظفا فى محطة بنزين يملكها زوجها ، وتمكن قمة الحرف التى تسكنه فى امساك .

لفظت اتن اسها داخل الهرم

بنت تسكن بجوارها على صرخات والدتها لتجدها غارقة دمائها لتنتهى بجوارها ى ص

لم بنات اتن الخمسة بالقصة

Leave a Reply