Breaking News

في ذكرى وفاة وردة .. سر اعتزالها الغناء وعودتها إلى مصر مرة آخرى


تحل علينا ذكرى وفاة الفنانة الجزائرية وردة اليوم الاثنين 17 مايو مشاهدة رحلت عن عالمنا في مثل هذا اليوم عام 2012 ودفنت فى مقبرة عالية “بالعاصمة الجزائرية أهم مقبرة فى البلاد ، إذ دفن بها زعماء ورؤساء الجزائر الراحلون.

ولدت وردة في 22 يوليو 1939 واسمها الحقيقى وردة فتوكى، مارست الغناء فى فرنسا وكانت تقدم الأغانى للفنانين المعروفين فى ذلك الوقت مثل أم كلثوم وأسمهان وعبد الحليم حافظ ، وهناك مجموعة من الأغانى الخاصة بها.

اقرأ أيضا | حلمى بكر يكشف كواليس خلاف نجاة مع وردة

كانت بداية الغناء للفنانة وردة فى نادى بباريس يملكه والدها محمد فتوكى ، وبعد ذلفنالة وردة فى نادى

*

واعتزلت الغناء سنوات بعد زواجها ، حتى طلبها الرئيس الجزائرى هو بومدين كى تغنى فى عيد الاستقلال لبلدها عام 1972 بعدها عادت للغناء فانفصل عنها جمالها ، وكيل وزارة الاقتصاد الجزائرى ، فعادت إلى القاهرة ، وانطلقت مسيرتها من جديد وتزوجت الموسارى، لتبدأ معه رحلة غنائية رغم طلاقهما منه سنة 1979.

شاركت وردة فى الأفلام منها ، وفيلم “أميرة العرب” و “حكايتى مع الزمان” وكذلك مع حسن يوسف. فى فيلم “صوت الحب” وغنت فيه العيون السود وأغنية مالى وأغنية مستحيل واشترونى وفرحانت فيه العيون السود

تركت وردة مصر، وتزوجت من ضابط جزائرى سابق وجعلها تترك العمل في الفن لكن بعد طلاقها دعاها الرئيس الجزائرى الأسبق هوارى بومدين للغناء فى احتفال ذكرى استقلال الجزائر.

عادت وردة الجزائرية مرة أخرى إلى مصر بعد إقناعها من قبل بليغ حمدى فى عهد الرئيس الرال مرى إل مصر بعد

توفيت الفنانة وردة الجزائرية فى مايو 2012 إثر إصابتها بأزمة قلبية وأوصت بنقل جثمانها ودنها فى الجزار.

الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا



Leave a Reply