Breaking News

كارمن لبس تستحق التصفيق | جريدة الأنباء


بيروت – بولين فاضل

كما كانت ممثلة ، كما في شكلها ككل ، كما هو الحال في الإعجاب والثناء ، وكذلك الإعجاب والثناء ، وكذلك تقريبًا ، وامتثالها ، وكونها تعتاش ، المهنة ولا تجيد سواها يستحيل عليها المكوث طويلا في البيت بانتظار العرض الأجمل والأفضل ، قد يكون تضطرًا إلى بعض التنازلات لا سيما لجهة قبول أدوار في قدر من أدوار سبق أن جسدتها.

وتعترف بدور رسمي قاتلت رسميًا ، وخاصة أن عروضا كثيرة تلقتها بالتامنع.

أنها بقيت حريصة على عدم التفريط في “2020” لا سيما أن الكاتبين بلال و “شركة الصباح للإنتاج” والمخرج فيليب أسمر على قناعتهم لا أحد سواها أن يجسد شخصية “رسمية يمكن.”

وقد تم جمع معلومات ، وقد تخلت من ، وقد تم جمعها ، وقد تم جمعها ، وقد تم جمعها ، باسم ، وقد تم جمعها ، باسم ، وقد قامت ، باسم ، باسم ، باسم ، باسم ، باسم ، باسم ، باسم ، تكتمل قساوة “رسمية”. ويكتمل إهمالها ، أكملها ، أكملها في مشاهدة مشاهدة مشاهدة إعلان مميز.

في وضع لمساته بكل شيء ، من شكل الشخصية إلى ملابسه إلالكلكل الالكلكل ، وتدين كارمن بالفضل إلى المخرج فيليب أسمر في وضع لمساته بكل شيء.

وتروي أنها حين قرأت نص المسلسل في بداية الأمر ، وخلافا للعادة ، تخيل شكل رسمي “وتفاصيلها ، وكانت المرة الأولى التي لا تفلح فيها رسم شخصية ، وارتداء ثيابها ، تعيين قراءة النص.

وبعدما تمت حياكة “رسمية” من الخارج بالتضامن والتعاون مع المخرج ، اطمأنت إلى الدور الذي تفعله المستحيل “كي لا يروح من يدها” وأيقنت أكثر أن الدور جديد على مسيرتها في الإرسال إضافة.

عن هذا الكاراكتر تقول: “الشكل أساسي ، وحين نرسو على ثياب الشخصية نكون قد انتهينان تكككوين 50 بل بلكان ككن كن كلين 50 بل بلكان ككن كن لكلر

، مرتبطة ، مرتبطة ، مرتبطة ، مرتبطة ، مرتبطة ، مرتبطة ، رسم ، خلفيات ، خلفيات ، شخصية وقساوة حياتها “.

وتتوقف كارمن عند ثنائيتها في هذا العمل مع نادين نسيب نجيم ، تؤكد أنها الأخيرة نجمة “ومكسرة الدني” واسمها لامع في كل الدول العربية ، وربطها بتصفيق ورفع القبعة لها.

أما بالنسبة لـمثل قصي خولي، فنقول انه حبيب قلبها والكيميا كبيرة ، خصوصا أنها تقف أمامه بعد مسلسلي “عصر الجنون” و “سرايا عابدين.”

لكن ماذا عن الدور الذي تصبو إليه بعد مسيرتها الزاخرة بالأعمال؟ أفضل أنتبتت أستمتع بها



Leave a Reply