Breaking News

خبر مصر | فنون / “حياتي في التليفزيون” .. توثيق لمسيرة ربع قرن من الدراما


لاقتراحات اماكن الخروج

وقد ضم كتابه “حياتى في التليفزيون” مسيرة مصطفى محرم في مجال الكتابة للتليفزيون، خاص يطلق عليه الآن بالدراما التليفزيونية بجميع أنواعها من التمثيلية القصيرة وتمثيلية السهرة والمسلسل التي كانت حلقاته سبع حلقات ثم ثلاث حلقة ، ثم تطور بعد ذلك لرغبة المنتج المنفذ والمحطات التليفزيونية إلى حلقة ، وأوضح السيناريست مصطفى محرم الأسباب الحقيقية وراء التطور الذي يراه البعض وبالا على الدراما التليفزيونية وكذلك أهم أسبابها كما يسجل رأيه فيمن قابلهم في مسيرته التليفزيونية.

قد يرى هؤلاء الناقدون السينمائى مصطفى محرم صورهم الحقيقية بلا رتوش أو زيف. بداية اهتمامه كتابة للتليفزيون ، أو بالتحديد الاهتمام بداية كتابة فيلم تلفزيونية تصويرها بكاميرات الفيديو. إن علاقته بالتليفزيون تعود إلى عام 1962. فاضل وذلك عن رواية للأديب محمود تيمور “قلب امرأة”.

وبعد ذلك كتب سيناريو أول فيلم سينمائى له عام 1963 وهو فيلم سينمائي “وداعا أيها الليل” مأخوذ عن رواية لأديب معمور .. وهو ما فؤاد جندى .. كما حاول في الاقتراب من الشكل السينمائي والتحايل على الانتقال إلى مشهد آخر أقرب إلى انتقالات الفيلم السينمائى.

رئيس الوزراء يتابع الموقف التنفيذي للمشروعات بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس

حقيقة إصابة الأطفال وفقدانهم للشفاء في الموجة الثالثة من كورونا .. “الصحة”

بتاريخ: 2021-05-04


Leave a Reply