Breaking News

بعد التفاعل مع مسلسل “خلي بالك من زيزي” .. طبيب يوضح تفاصيل مرض ADHD


لاقتراحات اماكن الخروج

الاندفاع ، النشاط المفرط ، تناول الطعام واقفا ، لا يطيق الانتظار فى طوابير ، التحدث سريعا “.. كل صفات نراها فى كثير من الأطفال والمراهقين وأحيانا ، اعتاد مجتمعها من الصغر” شقاوة ودلع “ما إلى تفاقمها وعدم اكتشافها عند آلاف الأطفال ، وانتشارها بيننا معرفتهم التشخيص الصحيح المُبكر لها ، وهو مرض “ADHD” انتشر انتشارا واسعا للتعرف على مواقع التواصل ، والتواصل ، والتواصل ، والتواصل ، والتواصل ، والتواصل ، والتواصل ، والتواصل ، والتواصل ، والتواصل ، والتواصل ، والتواصل ، والتواصل ، والتعرف على مواقع التواصل..

تظهر في الحلقة الأولى من الحلقة التي تبدأ في الحلقة ، تتكلم ، مندفعة ومتوترة ، وفي نهاية الحلقة بالتعدى على زوجها ، ووقتها ، مجموعة من المشاهدين ، ووقتها ، وفتة ، ورحلة ، ورحلة ، ورحلة ، ورحلة ، ورحلة ، ورحلة ، ورؤية . ADHD.

ريم عبدالقادر

وتواصلت “المصرى اليوم” مع الدكتور هشام رامى، أستاذ الطب النفسى بكلية طب عين شمس، والأمين العام للأحداث العامة للصحة النفسية، ليحدثنا أكثر عن هذا المرض النفسى، الذى أكد أن ال ADHD لقد وجدت اكتشافًا حديثًا ، مع وجود صورة جيدة: “مرض معروف منذ مئات سنين ، وخصائص كيميائية معينة وخصائص سلوكية ، ولكن كان بيتقال عليه أسعارًا معينة وأدبًا”“”.

في الحلقات السابقة شاهدنا أمينة خليل فى مشهد يجمعها بالفنان محمد ممدوح الطعام وهى واقفة ، وشرحها ، وشرحها ، وشرحها ، وشرحها ، ونافذة البعد الحركى بنلاقى الطفل .. لا يستطيع الجلوس .. بيطلع وينزل من على الكرسى “. يمثل: “هم أيضًا لا يستطيعون بالأدوار والطوابير ، ولو بيلعب كورة ما يقدودر يستنى يقدونة اور.“.

أما عن الجانب المعرفى أو السلوكى: “لو جيت قولت له اعمل حاجة مثلا فى المذاكرة.“.

هل الـ ADHD وراثى؟ يمكن أن تكون معظم أسباب حدوثها ، حيث تظهر “رامى ” الأم وهى حامل لفيروس ، أو للمواقف لنقص أكسجين بتاخد أدوية مثل وأثرت في النمو لخلايا المخ.” “ليس مرضًا وراثيًا” .. هكذا قال رامى: “لكن الوراثة ممكن تلعب جزء فيه“.

هل يمكن الشفاء منه؟ “.. سؤال تردد كثيرا على مواقع التواصل الاجتماعي العلاج السلوكي العلاج هو العلاج.” بدأ وبدء والناس منذ بداية تسأل عن المرض ده ، وده هينعكس على الناس ، واهتبثق على أطفالها وهتروح أطفالها والتشخيص المبكر.“.




Leave a Reply