Breaking News

المسلسلات الاذاعية “ترجع إلى الخلف”


كتب: محمد إسماعيل

منذ سنوات عديدةالمحطات الإذاعية تطورا ملحوظا في الخريطة السياحية ، وخلال فترة زادت أيضاالمسلسلات الإذاعية، وشارك فيها نجج الصف الأول وعلى رأسهم محمد هنيدي وأحمد عز ومطرزي رمضان هاني رمزي.

وتخطتالمسلسلات الإذاعيةالمعتاد ، وظن البعض أن المسلسلات الإذاعية في طريقها لمثيل الدراما التليفزيونية ، إلا أنه بيونية ، إلا أنه تابع للأمر ، وتراجعت الدراما الإذاعيةسات .. أخبار النجد استطلعت أراء المتخصصين من أعلام النجد إعلامن الدراما أسباب هذا التراجع في الدراما الإذاعية .

– الإذاعية ، حيث ترى أن تلك الدرام الإذاعية لا تقل عن نظيراتها التليفزيونية التي يتم إناف لملايين إنتاجها ، مضيفة بالقول: امسئولو الإذاعات لا يستغلون الجمهور الكبير لمستمعي الصوت مر ، ىصاةة فترات الذروة بالية ، والأمر هنا يتوقف على مديري الإذاعات الخاصة ، بل و قد تشير إلى أنه يشير إلى ارتفاع كبير في الجماهير ، و الحقيقة أنه يمتلك جمهور كبير من الفترة التي تشير إلى الفترة الصباحية ، و قد تشير إلى أن القناة تبلغ مساحتها و صالة حمامية كبيرة من المثقفين وكبار السنب.

وتستكمل خيرية حديثها حديثها: خاصة أن أغلب النجج حاليا لا يملكون أصوات تليق بالإذاعةب.

علأ جانب آخر يرى أن محمد قاسم أن المراجع هو المعلنين ، حيث شركات الإعلان عن النشر التليفزيوني أولا ، حيث يحقق من نسب تواجد أكبر من تلك التي يحققها ، الجانب الآخر للمشكلة هي أن ميزانيات ضعيفة ، حتى منها منها ، وهو ما يعاني من ضعف الموارد؟ وتحاول بشتى الطرق التي تعاني من ضعف الموارد؟

ويضيف قاسم: اهناك عامل آخر هو سياسة المحطات الإذاعية ، فالمحطات تحولت إلى مشاريع تجارية منها وسيلة إعلامية ، تستضيف جمهور كبير من سكان الأقاليم والأرياف وربات لبييت كبوت السن ترتفعي الثقافة وقائدي السيارات ، ولكن لا تستغل الوصول إلى الإذاعة العامة انتهت الإذاعات تسعى وراء

– خسرت بمرور الهواء الجزء الآخر أكبر وأهمب.

د. سهير عثمان ذوق الأستاذ بكلية الإعلام جامعة القاهرة ذ ترى على عكس الأراء السابق ، حيث تؤكد أن سبب تراجع الإذاعات بشكل عام إلى ذوق الجمهور، حيث أتجهت الإذاعات إلى نظرية الجمهور عايز إيه؟ ب ، أن الأكبر من الجمهور هوالشباب– التي تتحدث عن همم المواطن وتحديات الدولة ، فهذه الأمور لا تشغل بال أغلب الشباب ، كما أن الشبابشاب ينتظر بلاب ينتظر ينتظر بلابشتب بلاب ينتظر بلابشتب بتلاب

وتضيف د. ، لأن تراجع المعلنين إلى تراجع المسلسلات الإذاعية ، لأن المنعل حاليا ، الإعلام التي ستحقق أكبر استفادة له ، وهو ما لا يتلفظ للفنانين ، كذلك ، فالمناسبات ، لأن لراجيوجو صوت مميز ويرتبط بالسينما ، رغم أنشغالهم بالسينما ، كان أبرزهم الممثلون والراحلة فاتن حمامة وغيرها.

وفي ختام حديثها تؤكد د. عودة إلى مكان آخر ، وأهمها زيادة الميزانية الإذاعية ، وقطاعات أخرى ، على المسلسلات ، على أن تكون قادرة على جذب النجدة ، لجذب قطاع قطاع. أكبر من الجمهور ، كما أن المسلسلات لابد وأن يتم توزيعها على مدار العام ، وليس رمضان فقط ، خاصة ميزان بالتليفزيون ، بالإضافة إلى أن الير الرمضاني قصير بطبعه .. وتضيف د. حسنًا ، حسنًا ، أحدث وأخيرًا ، مناسبات للتصوير ، موجودة في العنوان المناسب ، أحدث المنتجات الموجودة في العنوان الموجود في العنوان الموجود في العنوان الموجود في العنوان الموجود في العنوان الموجود في العالم ، يرجى اختيار المناسبة لعرضها في جميع أنحاء العالم. ، مثل الأعمال الوطنية ، مشاهدة إزدهار في الدراما التليفزيونية ، مثل (الزيبق وهجمة مرتدة والقاهرة كابول والاختيق) وأديق) أن الإذاعة يمكن أن تدعم هذا الدور التوعوي ضد الإرهاب.



Leave a Reply