Sunday, April 11, 2021

«كورونا» يصيب جميلات الوسط الفنى



لم تعد تمر الأيام، حتى يتم الإعلان عن إصابات جديدة داخل الوسط الفني المصري، بعدوى فيروس كورونا، في ظل الاستعدادات الخاصة بدراما رمضان، واقتراب عملية التصوير من نهايتها.

غادة عادل كانت أحدث المنضمات لنادي المصابات بكورونا، إذ أعلنت إصابتها بالفيروس، وخضوعها للحجر المنزلي حالياً، واتباعها بروتوكول العلاج. غادة كانت تقوم بتصوير فيلم جديد في الفترة الماضية، قبل اكتشاف إصابتها بالفيروس. وقد حذرت من خالطوها مؤخراً حال تأكدها من إصابتها، كما من المنتظر أن تبقى في العزل المنزلي لحين تحسن حالتها الصحية، على أن تقوم بإعادة المسحة وانتظار نتيجتها الجديدة.

ومن المقرر أن تعود الفنانة إلى تصوير فيلمها الجديد تمهيداً لعرضه في الصيف المقبل وممارسة نشاطها الفني بشكل طبيعي، بعد شفائها، فيما أكد طليقها المخرج مجدي الهواري ووالد أبنائها أن حالتها مستقرة ولا تعاني من مضاعفات.

وما زالت النجمة نجلاء بدر تعاني أيضاً من الإصابة بالفيروس، بعدما أصيبت به قبل أكثر من أسبوعين، وأجرت مسحة ثانية كانت إيجابية لتستمر المعاناة، وهو ما دفعها لكتابة رسالة تحذير إلى الجميع من الفيروس، مؤكدة أنه من أغبى وأذكى الفيروسات في نفس الوقت، فهو ذكي في قراءة الشخص ومعرفة كيفية الدخول إلى جسده، ولكنه غشيم في تعامله مع الشخص ومع جسده، وطالبت الجميع ألا يمنحوه الأمان، خاصة أنه يخوض حرباً مع الجسد. 

لتختتم كلماتها قائلة «ويا غالب يا مغلوب.. وربنا يستر»، وذلك انتظاراً لانتهاء معركتها مع الفيروس المستجد بالتعافي، والعودة من أجل استكمال أعمالها الفنية.

وحصلت نجلاء بدر على إجازة صحية من تصوير مشاهدها داخل مسلسلي «نسل الأغراب» مع النجمين أحمد السقا وأمير كرارة والمخرج محمد سامي ومسلسل «بين السما والأرض»، من أجل الالتزام بالعزل المنزلي والخضوع للبروتوكول العلاجي.

اقرا أيضا| قصة نجاح سمر.. معارض «تنمية المشروعات» نافذة حقيقية لأصحاب المشروعات





Source link

Related Articles

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

Latest Articles