Tuesday, April 20, 2021

خبر مصر | فنون / قضايا التوك شو.. مجمع الإصدارات المؤمنة ولقاح كورونا ومحطات معالجة الصرف



تتناول برامج التوك شو، يوميا مجموعة من القضايا والموضوعات المهمة، التى تخص الشأن الداخلى والقضايا العالمية، ونرصد أبرز ما جاء بها فيما يلى:

وزير الاتصالات لـ”اليوم”: مجمع “الإصدارات المؤمنة” هدفه القضاء على الفساد

أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إن المنتج الوثائقى لمجمع الإصدارات المؤمنة يخدم كل قطاعات الدولة، وهدفه القضاء على الفساد.


وقال عمرو طلعت، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “اليوم” مع الإعلامية دينا عصمت، المذاع على فضائية DMC، إن الوثائق الصادرة عن مجمع “الإصدارات المؤمنة” حقيقية، ولا يمكن التلاعب فيها، وتوفر الاطمئنان للمواطن المصرى فى تعاملاته.


وأضاف وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن “مجمع الإصدارات المؤمنة يحوكم دورة العمل الحكومية، وهى أهم خطوات رقمنة الدولة”، مشيرًا إلى أن أكثر من 100 قاعدة بيانات للهيئات الحكومية تم ربطها مما سيسهل على المواطنين الكثير ويقلل من الجهد والوقت.


واستكمل عمرو طلعت حديثه موضحًا أنه تم ربط 70% من قواعد بيانات الدولة المصرية بمجمع الوثائق المؤمنة، وجارى العمل لربط الباقى، مشيرًا إلى أن الهيئات المعنية تعمل على قدم وساق لتشغيل مجمع الإصدارات المؤمنة فى أشهر قليلة.

 


الإسكان: لدينا 146 محطة معالجة لمياه الصرف بقيمة 29,5 مليار جنيه

 


قال طارق الرفاعى معاون وزير الإسكان لقطاع المرافق، إن الوزارة تعمل على تنفيذ مشروعين لاستخدام مياه الصرف الزراعى من خلال مشروعى محطات معالجة، وهناك مشروع جرى الانتهاء منه، وهناك مشروع بحر البقر الذى من المقرر أن ينتهى نهاية هذا العام، لافتا إلى أن المتر الواحد من معالجة مياه الصرف يكلف الدولة 10 آلاف جنيه.


وأضاف معاون وزير الإسكان لقطاع المرافق، في تصريحات لبرنامج الحقيقة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، والذى تقدمه الإعلامية آية عبد الرحمن، أن هناك 146 محطة معالجة صرف، تضيف طاقة استيعابية أكثر من 5 ملايين متر مكعب من المياه، وتتكلف هذه المحطات قيمة 29,5 مليار جنيه.


ولفت معاون وزير الإسكان لقطاع المرافق، إلى أنه هناك توجيه من الرئيس عبد الفتاح السيسى بتعظيم مواردنا من المياه وعدم الاعتماد على مياه نهر النيل فقط، حيث يتم الاعتماد على معالجة الصرف الصحى معاجلة ثنائية وثلاثية، موضحا أنه قبل تلك المعالجة كان يجرى التخلص الأمن من مياه الصرف الصحى بصرفها في الصحراء، ولكن بدأنا بعد المعالجة للاستفادة من مياه نهر النيل، وهناك تنسيق مع وزارة الرى والموارد المائية لتحديد الاشتراطات اللازمة وفقًا للمواصفات العالمية لمعالجة الصرف الصحى.

 

المدير الإقليمى لمنظمة الصحة العالمية يؤكد حصوله على لقاح كورونا فى مصر



قال الدكتور أحمد المنظرى، المدير الإقليمى لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، إنه يرد إلينا بشكل شبه يومى عدد الإصابات والوفيات بكل الدول ومن يحدد وجود موجة ثانية أو ثالثة هى منظمة الصحة العالمية مع منظومة الصحة بكل دولة، وسنتكمن خلال هذه السنة من تغطية 20% من سكان العالم باللقاحات، وهناك تطور مذهل فى مختلف جوانب العلم ومكنت الجهات البحثية والشركات المصنعة من اختزال الوقت لإيجاد لقاح للبشرية، ولن يكون هناك تنازل عن مأمونية اللقاحات، وعلينا أن نقوم بالموازنة بين أضرار اللقاح والفوائد التى ستحصل عليها البشرية، مؤكدا أن الفوائد التى سنجنيها من اللقاحات أكثر من الأضرار، وهذا ما يعتبر نجاحا، مشيرا إلى أنه تناول الجرعة الأولى من اللقاح فى مصر، واللقاحات التى تستوردها الدول مرت بالكثير من المراجعات، ما يعطى نوعًا من الأمان ولا توجد أفضلية للقاح عن الآخر.


وأكد الدكتور أحمد المنظرى المدير الإقليمى لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، إن كورونا أظهرت هشاشة الكثير من الدول فى المنظومة الصحية، وجاءت دعوة من منظمة الصحة العالمية ليكون هناك عالم تشمله العدالة والمساواة فى الحصول على اللقاحات، وخصوصا بعد الصراع بين الدول على المستلزمات الطبية.

وأضاف، خلال مداخلة ببرنامج 90 دقيقة مع الإعلامى أسامة كمال، من الممكن التغلب على الصراعات بين شركات الأدوية وأساس الشعار هو حصول كل الدول على اللقاحات بشكل عادل وهناك اتفاقيات عقدت لتمويل شراء اللقاحات للدول التى تعانى من نقص الموارد المالية، وهناك تحديات كبيرة واجهناها وما زلنا نأمل من الدول التى لديها القدرة فى المساهمة لتوصيل اللقاحات للدول الفقيرة.


وتابع: مصدر صلاحيات منظمة الصحة العالمية هى الدول وتسعى لتقديم المشورة للدول وليس لديها صلاحيات لإلزام الدول بالتزام التعليمات أو مخالفتها، فالجائحة كشفت الكثير من الجوانب، وكان هناك لقاء مع وزيرة الصحة المصرية، وكما نتكلم عن الأمن الغذاء لابد أن نتحدث عن الأمن الدوائى وحقوق الملكية الفرية من الممكن أن نتنازل عنها لمنح دول العالم الحصول على اللقاح وتيسير العملية، وهناك عدة جهات ومنظمات أممية من الممكن أن تسيطر على الشركات للتنازل عن حقوق الملكية لحماية البشرية.












بتاريخ:  2021-04-08




Source link

Related Articles

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

Latest Articles